أساتذة بأكادير: حراسة وتصحيح البكالوريا تميزا بالمحسوبية والزبونية والإهانة – وثيقة-

9 يوليو 2021 - 4:37 م

طالب أساتذة مركز تصحيح امتحانات البكالوريا بالثانوية الاعدادية الشيخ السعدي بأكادير، المدير الإقليمي باعتماد الشفافية والنزاهة وتكافؤ الفرص في عملية توزيع مهام الحراسة والتصحيح، وذلك من خلال نشر لوائح على المستوى الإقليمي لكل مركز تضم حصص الحراسة وعدد الأوراق المصححة.

 

الأساتذة كشفوا في عريضة ضمت توقيعاتهم، تتوفر الجريدة على نسخة منها، جملة من الاختلالات التي شهدتها حراسة وتصحيح امتحانات البكالوريا، واصفين العمليتين بالزبونية والمحسوبية والارتباك والإهانة؛ من خلال مظاهر  عدَّدوها في عدم اعتماد جداول للحصص بين الأساتذة، فمنهم من اشتغل صباحا ومساء، إلى جانب تنقلهم خارج الجماعة، غياب مرافق صحية لائقة والماء الشروب واللمجة… الخ

وطالب الموقعون على العريضة من المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بأكادير، توفير الظروف الملائمة خلال عمليتي التصحيح والحراسة والمحافظة على كرامة نساء ورجال التعليم، مع مراعاة ذوي الاحتياجات الخاصة منهم، وإعادة النظر في التعريفة الخاصة بعملية التصحيح، ملتمسين في الوقت ذات من المسؤول الول عن الشأن التربوي بالمديرية تعويضهم عن الحراسة والتنقل خارج الجماعة بالإضافة إلى التغذية وصرف المستحقات المادية مباشرة بعد انتهاء عملية التصحيح أو خلال المداولات.

 

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 1 )
  1. زكرياء أيت الطالبي :

    تحية نضالية عالية لجميع الأساتذة الموقعين على هذه العريضة الإستنكارية التي توضح بالملموس التلاعبات التي تعرفها المديرية الإقليمية للتعليم لأكادير إداوتنان .

    إضافة تعليق تعليق غير لائق

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .