طاطا: توقف أطباء التعاقد ب 9 مراكز صحية بسبب غياب التمويل ومطالب بإيجاد الحل قبل الكارثة

طاطا: توقف أطباء التعاقد ب 9 مراكز صحية بسبب غياب التمويل ومطالب بإيجاد الحل قبل الكارثة
1 يناير 2022 - 1:36 م

طاطا: توقف أطباء التعاقد ب 9 مراكز صحية بسبب غياب التمويل ومطالب بإيجاد الحل قبل الكارثة

تستقبل ساكنة إقليم طاطا السنة الجديدة في يومها الأول، بتوقف خدمات الأطباء المتعاقدين الذين يشتغلون في 9 مراكز صحية موزعة على رقعة إقليم طاطا الشاسع، بسبب انتهاء اتفاقية الشراكة بين المندوبية الإقليمية للصحة ومجموعة الجماعات الترابية واحة طاطا وجمعية دار الأمومة؛ والتي كانت توفر أجور الأطر الصحية لاستمرار تقديم خدماتها للمواطنين خاصة في المناطق النائية.

 

وحسب مصادر فإن توقف الاتفاقية وعدم تجديدها لتمكين الأطباء من الاستمرار في مهامهم، راجع إلى قرار وزارة الداخلية تخفيض الميزانية المرصودة للمجلس الإقليمي لطاطا برسم سنة 2022 بشكل كبير جدا، من 32 مليون درهم خلال سنة 2021، إلى 6 ملايين درهم فقط سنة 2022. وهو القرار الذي سيؤثر على عدد من القطاعات الاجتماعية والتنموية، وخاصة القطاع الصحي.

ومن المنتظر أن يُخلِّف هذا الحدث مشاكل معقدة بسبب الحرمان الذي سيطال المئات من المواطنين، من خدمات صحية قريبة من مقر سكناهم، مما سيضطرهم إلى التنقل كيلومترات بحثا عن استشارات طبية تعتبر حقا دستوريا وكونيا تضمنه جميع القوانين والعهود الدولية.

وحسب ذات المصادر فإن هناك مجهودات من مسؤولين للبحث عن صيغة تمويل تُعيد الاتفاقية إلى الحياة وتُنقذ الطاطاويين من شبح معاناة مع الأمراض التي تتفاقم بسبب غياب الأطباء في المراكز الصحية المستفيدة من اتفاقية الشراكة..

وكان المجلس الإقليمي لطاطا صادق بالإجماع، خلال دورة 12 يناير 2021، على مجموعة من الاتفاقيات التي تُغطي قطاعات الصحة والتعليم والبنية التحتية والقطاع الاجتماعي المتعلق بدعم النساء في وضعية هشاشة ودعم الأشخاص في وضعية إعاقة؛ ستتأثر كلها بقرار تخفيض ميزانية المجلس الإقليمي الطاطاوي.

ويأمل المواطنون الطاطاويون والمجتمع المدني بالإقليم أن يتم حل مشكلة تمويل مثل هذه المشاريع أو  إيجاد حلول بديلة لها ضمانا لسيرورتها واستفادة ساكنة الإقليم منها دون مساس بحقوقها خاصة الأساسية منها.

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .