أهمية نظام التأمين التكافلي

أهمية نظام التأمين التكافلي
26 ديسمبر 2021 - 10:16 م

بقلم أسامة ضريف

 

تتجسد أهمية نظام التأمين التكافلي فيما يلي :

تحقيق الأمان للمؤمَّن له وذلك بتعويضه عن أي خسائر قد تلحق به في حالة تحقق الخطر المؤمَّن عليه، الأمر الذي يدفع المؤمَّن له للدخول في مختلف الأنشطة الاقتصادية دون تردد.

تعد وثائق التأمين التكافلي وسيلة من وسائل الائتمان في المعاملات التجارية، فيمكن للشخص أن يؤمَّن على دينه لصالح الدائن، فتقوم شركة التأمين بسداد مبلغ الدين في حالة إعسار المدين.

تكوين رؤوس الأموال للمؤمَّن لهم وتعد أهم وظيفة يؤديها نظام التأمين التكافلي، فهو البديل عن التأمين على الحياة، حيث يعتبر وسيلة ادخار للمؤمَّن على حياته، ويتم ذلك عن طريق قيام شركة التأمين بادخار الاشتراكات التي يدفعها المؤمَّن له، والتي عادة ما تكون اشتراكات دورية بسيطة، ثم تردها عند نهاية العقد في حالة عدم تحقق الخطر المؤمَّن عليه، وبذلك يستطيع المؤمَّن له الاستفادة من استثمار المبلغ في أي نشاط اقتصادي .

ـ يعمل نظام التأمين التكافلي على تمويل المشروعات الاقتصادية، وذلك من خلال استثمار أموال التأمين المكونة من قيمة الاشتراكات المدفوعة من قبل المشتركين ( المؤمَّن لهم ) وهذا بدوره يساهم في انتعاش الحركة الإنتاجية و التجارية في البلد.

يساهم نظام التأمين التكافلي في ترسيخ التكافل و التعاون الذي نصت عليه الشريعة الإسلامية مصداقاً لقوله عز وجل: ” وتعاونواْ على البر والتقوى ولا تعاونواْ على الإثم والعدوان ” ( سورة المائدة الآية 2).

 

شاهد ايضا :

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .