اتحاد وكالات الأنباء الأوروبية يجدد دعمه لحرية الصحافة

3 مايو 2020 - 4:31 م

جدّد اتحاد وكالات الأنباء الأوروبية (EANA)، اليزم الأحد، دعمه لحرية الصحافة واستقلالها، وذلك بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة الذي يحتفل به في 3 ماي من كل سنة.

وأوضح الاتحاد، في بيان احتفالي بإعلان ويندهوك الذي تم بموجبه الإعلان عن اليوم العالمي لحرية الصحافة، أنه : “ندعم الصحافة المستقلة والتعددية وحرية الصحافة باعتبارها أساسا للديمقراطيات”، حسب وكالة الأناضول للأنباء.

وشدد على أهمية تحرر الإعلام من أي نوع من الضغوط سواء السياسية منها أو الاقتصادية. ، مضيفا أنّ المشهد الإعلامي الحالي “يزداد تعقيدا”.

وفي هذا الصدد، أشار إلى ضرورة التمسك بمبادئ إعلان ويندهوك أكثر من أي وقت مضى حتى تستطيع وسائل الإعلام القيام بدورها في مراقبة تطبيق الديمقراطية.

كما ذكّر الاتحاد الصحفيين بضرورة الالتزام بأخلاقيات العمل الصحفي ومبادئهم المهنية.

وجدير بالذكر أن اتحاد وكالات الأنباء الأوروبية قد تأسس في غشت 1956، بمبادرة من وكالات أنباء غربي أوروبا، ووكالة الأناضول، ووكالة الأنباء الرسمية في يوغوسلافيا السابقة (تانجوج).

وجرى تدشين الاتحاد كجزء من مؤتمر أقيم في ستراسبورغ حول تكنولوجيا الإعلام الجديد.

وفي سياق متصل، أدانت منظمة العفو الدولية، في بيان بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، توقيف السلطات المصرية 37 صحفيا، إذ قالت المنظمة (غير حكومية، مقرها لندن)، إنها “وثقت 37 حالة اعتقال لصحفيين ضمن حملة قمع متصاعدة تشنها الحكومة المصرية على الحريات الصحفية”.

وأوضحت أن من ضمن المعتقلين في الحملة 12 صحفيا يعملون في وسائل إعلام مملوكة للدولة (موالية للسلطات) لتعبيرهم عن وجهات نظر على منصات التواصل.

ولم يحدد بيان منظمة العفو الدولية توقيت توقيف السلطات للصحفيين.

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد أعلنت الثالث من ماي يوما عالميا لحرية الصحافة، وذلك بموجب قرار رسمي صدر خلال اجتماع للصحفيين الأفارقة نظمته اليونسكو في عاصمة ناميبيا ويندهوك، في 20 دجنبر 1993.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .