الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين تطلق أولى حلقاتها الفكرية والتكوينة الإفتراضية

3 مايو 2020 - 10:59 ص

نظمت الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين، الحلقة الأولى من سلسلة منتدياتها الفكرية والتكوينية عن بعد، تحت شعار  نحو ترسيخ ثقافة الحوار والتواصل »، وذلك في ظل واقع الحجر الصحي، الذي فرضته الحرب على فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19 -).

وقد استهلت الرابطة أولى حلقتها ليلة الخميس 30 أبريل الجاري، حول موضوع الإعداد البدني والمرافقة الذهنية في زمن الحجر الصحي ورمضان، بمشاركة الدكتور زكرياء بنعمر فارس الأستاذ الجامعي ورئيس الأكاديمية المغربية للمرافقة الذهنية والرياضية، والدكتور جواد صبري المعد البدني لنادي الرجاء الرياضي لكرة القدم.

وفي هذا الصدد تحيط الرابطة علما كل المتعاطفين معها ومتتبعيها، وكل المهتمين بالنقاش الرياضي، بأن ندوتها الأولى، شهدت نجاحا منقطع النظير. كما نالت التجربة، التي تمت بواسطة تطبيق زوم، استحسانا كبيرا من المتتبعين، وممن وصلتهم أصداؤها، ودعوا إلى المواصلة في نفس الاتجاه، وبنفس الروح، ونفس الحماس.

وناقشت الندوة، بحضور أعضاء من المكتب التنفيذي للرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين، وزملاء صحافيين، ومدربين ومعدين بدنيين، وأطر تقنية، ومهتمين، الموضوع المطروح للنقاش من زوايا علمية وواقعية، حيث قدم الدكتور بنعمر عرضا قيما، أكد فيه على أن الوقت حان كي نعترف جميعا بأننا فرطنا كثيرا في الجانب الإنساني للاعبين، وفي ركن علمي أصبح قائم الذات، وهو المرافقة الذهنية.

وأضاف بنعمر، أنه صار متعينا على كل الفاعلين في المجال أن يولوا هذا الجانب الأهمية التي يستحق، على اعتبار أنه ركن أساسي في عملية تكوين الرياضي، وإعداده ومصاحبته، وبنائه عموما.

وفي موضوع التدريب البدني، أوضح الدكتور جواد صبري في مداخلته الغنية، أن أكبر عائق أمام تحضير اللاعبين/ الرياضيين في زمن الحجر هو غياب الرؤية الواضحة والأفق البين، على اعتبار ألا أحد يعرف، حتى اليوم، متى سينتهي الحجر، وبالتالي فلا يمكن التكهن بأي سقف زمني ووضع أهداف مسطرة، ثم بناء استراتيجيات مدققة، مستدركا بأنه مع ذلك، فالرجاء هيأ جميع الظروف الملائمة والمحفزة للاعبيه كي يكونوا في الموعد.

وأعقب المداخلتين القيمتين نقاش مستفيض، بمداخلات قيمة، وأسئلة دقيقة، عقب عليها الضيفان بصدر رحب، ليزيدا في توضيح المسألة، وتشريح الإشكالية المطروحة من قبل الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين.

وتشد الرابطة المغربية لصحافيين الرياضيين بحرارة على ضيفيها المرموقين، وتشكرهما على حضورهما وتنويرهما للرأي العام الرياضي المغربي، كما تشكر الحضور الكريم، فإنها تعد الجميع بمواصلة النقاش، عبر ندوات أخرى ستعلن عن برامجها في الوقت المناسب، وبتطبيق زوم.

كما تخبر الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين جميع المنتسبين إليها، ومتتبعيها، والمتعاطفين معها، بأنها قررت بث شريط المحاضرات، على التوالي، عبر صفحتها على موقع فيسبوك، بداية من الحادية عشرة ليلا من يوم السبت 2 ماي 2020، لغرض الاستفادة من مضامين المنتديات عن بعد.

وتعتبر هذه المبادرة تاريخية واستثنائية، هي الأولى من نوعها في مسار الصحافة الرياضية الوطنية، وتندرج في إطار الأنشطة المخلدة للذكرى ال20 لتأسيسها، وأن هذه المنتديات كانت موضوع بلاغ رسمي صادر عن الرابطة بتاريخ 21 أبريل 2020.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .