“الحرب” بين الطاكسيات والتطبيقات يعود إلى الواجهة من جديد

"الحرب" بين الطاكسيات والتطبيقات يعود إلى الواجهة من جديد
21 سبتمبر 2022 - 1:59 م

ليلى سديرة

 

شوهد مؤخرا حملات شرسة وعملية “البركاج ” من طرف سائقي الأجرة ضد سائقي النقل عبر التطبيقات الذكية كإنشاء حسابات وهمية للإيقاع بهم ، كما وصل الأمر بعد محاصرت بعض سائقي الأجرة لسائقي التطبيقات بالسب والقذف والركل وأخد أموال مقابل إطلاق سراحهم قبل الإتصال بالأمن .

وفي مقابل عدم تفعيل قانون يؤطر هادا القطاع الذي بات يوازي عهد التكنولوجيا ، وخصوصا أن الزبون هو من يختار إستعمال مثل هذه التطبيقات ، لأن الطلب أكثر من العرض في المدن الكبرى وكدا عدة مشاكل منها رفض سائقي الأجرة نقل الزبائن الى وجه معينة و نقل 3 ثلاتة أشخاص واحتكار السوق ، وهذا يعود بالأساس لعوامل أبرزها ارتفاع البطالة في صفوف الشباب خاصة بعد الجائحة.

وحسب تصريحات زبائن التطبيقات ل” منبر24″، عبرو عن رضاهم وأنهم أحرار وهم من من يختارون النقل عبر التطبيقات لأنها توفر لهم الراحة وكسب والوقت والمنافسة تحسن من الجودة .

وتعود أسباب هذه الحرب، قال سائقو الأجرة، إن سائقي التطبيقات يضايقونهم في أرزاقهم وهم من لهم الحق الوحيد في نقل الأشخاص .

فيما رد سائقو النقل عبر التطبيقات الذكية “نحن لا نقف في المحطات أو نستقطب الزبائن ، نحن نؤدي خدمة بطلب من زبناء التطبيقات وهما من يختارو طريقة الرحلة والثمن ،وفي الأخير يطالبون بتعجيل قانون يؤطر هذه الفئة من السائقين”.

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .