المغرب يوجه نداء لغوتيريس لحماية النساء خلال الحجر الصحي

12 أبريل 2020 - 12:18 م

خزري ابتسام- متدربة
أعد المغرب الى جانب الاتحاد الأوروبي وبعض بلدان العالم إعلانا مشتركا لدعم النداء الجديد للأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، من أجل “السلام المنزلي والأسري، في جميع أنحاء العالم”، وذلك لمواجهة العنف الأسري ضد النساء.

وأبرز الأمين العام ، في هذا النداء، خطورة “الطفرة العالمية المروعة في العنف المنزلي”، خاصة بعد تفاقمه بسبب الحجر الصحي الذي فرضته جائحة كورونا.
كما أضاف، حسب ما جاء عن وكالة المغرب العربي للأنباء، “نعلم أن أوامر عدم الخروج والحجر الصحي ضروريان لكبح جماح كوفيد-19، ولكن في ظل هذه الظروف، قد تجد النساء أنفسهن حبيسات المنازل مع شركاء مسيئين”.

ويسعى المغرب والاتحاد الأوروبي والدول الداعمة- نيوزيلندا والأرجنتين وتركيا ومنغوليا وناميبيا- للتجند لاستقطاب تأييد دولي أكبر وكذا الإرادة السياسية اللازمة لدعم هذا النداء، وهو ما أسفر عن انضمام 124 دولة عضوا في الأمم المتحدة في أقل من 24 ساعة.

وتم بعدها إرسال إعلان الدعم هذا، بأسماء الدول الـ 124 الموقعة، إلى أنطونيو غوتيريس، لتنضم بعد ذلك 15 دولة الى قائمة الدول الراعية.

ويجدر بالذكر أن البلدان الموقعة على هذا الإعلان تلتزم بجعل الوقاية من العنف المنزلي وجبر الضرر الناجم عنه عنصرا أساسيا في الاستجابات الوطنية والعالمية لجائحة كورونا، وكذا بوضع سياسة تقوم على عدم التسامح إطلاقا مع هذا العنف.

وأكد الإعلان على كون النساء تلعبن دورا رئيسيا في الاستجابة لوباء كورونا، إذ أن نحو 70 في المائة من العاملين الاجتماعيين والصحيين في الخطوط الأمامية لمكافحة الوباء هم من النساء. مشددا بذلك على أن النساء لسن مجرد ضحايا.
كما أشاد بالعاملين الصحيين والاجتماعيين ومنظمات المجتمع المدني، وكذا بهيئة الأمم المتحدة للمرأة وباقي الوكالات الأممية، لجهودهم الدؤوبة في إدارة هذه الأزمة.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .