النقابة الوطنية للصحة العمومية تنبه إلى تدهور الوضع الصحي بتازة

3 نوفمبر 2019 - 4:07 م

قررت النقابة الوطنية للصحة العمومية ( الفيدرالية الديمقراطية للشغل) تنظيم وقفة احتجاجية يوم الأربعاء 13 نونبر 2019 تنديدا بتماطل المندوب الإقليمي للصحة بتازة في تنزيل مخرجات الحوار الاجتماعي المحلي خصوصا المستعجلة منها.
ونبهت في بيان لها إلى “التطورات الخطيرة التي آل إليها الوضع الصحي على المستوى المحلي بسبب تردي الخدمات الصحية بالإقليم الناتجة عن الضعف البين في التدبير الإداري الحكيم للقطاع الذي ظل لسنوات حبيس أزمات أبطالها مسؤولون وانتهازيون يلهثون وراء امتيازاتهم ومصالحهم الخاصة” .

و حملت النقابة تدهور الوضع الصحي بالمنطقة للمندوبية بسبب “الاستهتار الواضح في تنزيل مخرجات الحوارات السابقة:التعويضات –شكايات الموظفات –تدبير شؤون الموظفين- حكامة التسيير. و العشوائية الواضحة في أجرأة الدورية الوزارية المهيكة لمصلحة شبكة المؤسسات الصحية SRES”.

وأشارت النقابة إلى تردي الخدمات الاستعجالية على مستوى المركز الاستشفائي الإقليمي، واعتبرت أن الحركة الانتقالية الداخلية تجري على “مقاس المدير” مع “إقصاء ممنهج لممرضتين بكل من قسم المستعجلات وقسم طب النساء رغم استيفائهما للشروط اللازمة.
كما أبرز “تراكم مشاكل قسم الولادة نتيجة الإهمال والتهرب الواضح في معالجتها من طرف الإدارة ثم المعاناة الأزلية لكل من المرضى والعاملين بقسم الطب النفسي رغم النداءات المتكررة من مختلف المنابر النقابية، الإعلامية الجمعوية والحقوقية( غياب الطبيب الأخصائي- البناية الغير مواتية-إكراه الممرضين على تحمل مسؤوليات ليست من اختصاصهم)” .

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .