حاملوا الرميد يتسلمون المساعدات النقدية من الدولة صباح اليوم الإثنين

6 أبريل 2020 - 12:54 م

بدأت الحكومة المغربية، الإثنين، عملية تقديم المساعدات المالية لدعم الأسر المتضررة، من إجراءاتها في مكافحة فيروس « كورونا المستجد » المسمى علميا (كوفيد-19).

وبدأ المواطنون المعنيون بالتوجه إلى مؤسسات بنكية، للحصول على الدعم الحكومي، عقب تلقيهم رسائل نصية على هواتفهم المحمولة.

وفي 19 مارس الماضي، أعلن المغرب حالة الطوارئ الصحية، وتقييد الحركة في البلاد ، إلى غاية 20 أبريل ، ضمن تدابير للسيطرة على الفيروس.

وحددت وزارة المالية في بيان لها، قيمة المساعدة المالية الشهرية بـ 800 درهم للأسرة الصغيرة، و1000 درهم المكونة من 3-4 أشخاص، و1200 درهم للأسرة فوق 4 أفراد.

وأوضح البيان أن العملية ستشمل الأسر التي تستفيد من خدمة « راميد » ( بطاقة تسمح لحاملها الاستفادة من العلاج المجاني) وتعمل في القطاع غير النظامي (مثل الباعة المتجولين)، وأصبحت لا تحصل على دخل يومي إثر الحجر الصحي.

ومن المنتظر أن يتم توزيع المساعدات تدريجيا بدءا من الإثنين، مع الالتزام بالإجراءات الوقائية التي تمليها الجائحة.

وفي وقت سابق الاثنين، أعلنت وزارة الصحة المغربية ارتفاع إصابات فيروس كورونا في البلاد إلى 1113 بينهم 71 حالة وفاة

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .