تبون يثير رغبة ايمانويل ماكرون

IMG 20210304 WA0030
4 مارس 2021 - 4:55 م

 

 

بعيدا عن تهجمه على الحراك الشعبي والسلمي بالجزائر ومعتقلي السياسيين الذين وصفهم سابقا بسجناء، والسب الشتم والقذف والتجريح في حق المتظاهرين.

فقد واصل الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون عمله على رأس الرئاسة بدعم ومدح للرئيس الفرنسي وصلت إلى حد الإفتراء حيث صرح أن ماكرون اعترف بأن فرنسا ارتكبت جرائم ضد الإنسانية في الجزائر، غير أنه تناسى أن يذكر بأن ماكرون تراجع عن هذه التصريحات وغير العبارة إلى جرائم ضد الإنسان، وهي عبارة غير ملزمة كالأولى ولا وجود لها في التشريعات الدولية.

غضب يعم في الشارع السياسي بعد التصريحات الأخيرة لرئيس الجزائري تبون، ودعوات أخرى تدعو للخروج و الإستمرار في التظاهر السلمي يوم الجمعة 5 مارس بكل من العاصمة الجزائرية والمدن المجاورة لها، تحت شعار ” دولة مدينة ماشي عسكرية “.

 

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .