جامعة وجدة تحتفى بنساء الإعلام

جامعة وجدة تحتفى بنساء الإعلام
16 مارس 2022 - 12:42 م

احتضنت جامعة محمد الأول بوجدة ندوة علمية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة تحت عنوان “المرأة المغربية في المشهد الإعلامي.. الحضور الرائد والعطاء السائد”، وقد تخللته احتفالية بنساء المشهد الإعلامي في جميع ربوع المملكة.

 

شكلت فرصة لتقاسم الخبرات المهنية في الحقل الإعلامي وتدارس جملة من الإشكالات، سواء على مستوى الإعلام السمعي والبصري أو المكتوب.

وقد تم تكريم: سناء رحيمي عن “القناة الثانية”، والإعلامية زهور العبدلاوي عن “قناة الأمازيغية”، والإعلامية سناء بناوي عن “قناة العيون”، بالإضافة إلى الإعلامية العاليا أعمر عن قناة “le 7tv”، والمذيعة مريم الصافي عن إذاعة فاس، المذيعة مجدولين بنشريف عن شمال المملكة، شفيقة العبدلاوي وجدة الجهوية.

كما تم الإحتفاء بمجموعة من الصحفيات رائدات القلم الصحفي من أبرزهم: الصحافية حياة الجبروني عن جريدة “الحياة المغربية”، والصحافية حفيظة بودرة عن جريدة “الحدث الشرقي”، والصحافية سميرة البوشاوني عن جريدة “الاتحاد الاشتراكي”.

من جانب اخر تم الإحتفاء أيضا بنساء أخريات عرفانا بإسهاماتهن في دعم الأنشطة الفكرية والثقافية وطنيا ودوليا، بدءا بالكاتبة العامة برئاسة جامعة محمد الأول، الأستاذة وفاء بولويز، والأستاذة عواطف بوسرحال، والأستاذة فاطمة الحسيني، فضلا عن تكريم الأستاذة المناضلة الفاعلة الجمعوية زوليخة ايرزي.

وأشادت نجمة القناة الثانية سناء رحيمي بالدور الريادي للإعلام في تجسيد نبض المجتمع وبالدور التنموي الذي ينبغي أن يلعبه الإعلامي متحليا بالأخلاق والقيم، لافتة إلى ضرورة التعلم والتكوين المستمر والاستفادة من تجارب السابقين.

وفي سياق الحديث عن الدور الإعلامي في الترافع عن القضايا الوطنية، أبرزت الإعلامية العالية أعمر عن قناة “LE 7TV” أن الإعلام سلاح فعال يقاوم كل الأباطيل التي تحاك ضد وحدتنا الوطنية من خلال إيصال الحقيقة وتفنيد الإشاعة، منوهة بالأوراش الكبرى التي أرسى معالمها الملك محمد السادس.

من جانبها، كشفت الصحافية بجريدة الاتحاد الاشتراكي سميرة البوشاوني، المتوجة بدرع التميز والعطاء من لدن جامعة محمد الأول بوجدة، عن مسيرتها الإعلامية من الهواية إلى المهنة، واستعرضت قلمها التحريري في العديد من القضايا وطنيا ودوليا، موردة أن اختيارها للإعلام كان مدعاة شغفها بالكتابة وقراءة الجرائد، حتى تحول الشغف إلى هوس، فرسالة، فلم تتوان-حسب تصريحها-قط في نقل معاناة المواطنين والفئات الهشة والمهاجرين إلى الجهات المعنية.

أما الإعلامية حفيظة بودرة، مديرة نشر جريدة الشرقي، فتناولت في مداخلتها الحضور القوي للمرأة المغربية، مشيدة بفضل رفيق دربها الدكتور زهر الدين الطيبي، المدير المؤسس للجريدة، في اكتساب أدبيات مهنة الصحافة، مستعرضة مسيرتها الحافلة بالإنجازات.

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .