جمعيات حقوقية…تدين الفعل الهجومي الشرس لـ « بطلة » الفيديو الإعتدائي لشاب في وضعية إعاقة

27 أبريل 2020 - 6:38 م

استنكر مجموعة من المتتبعين والفاعلين المدنيين محليا وجهويا ووطنيا، مقطع الفيديو المتادول مؤخرا الذي يوثق حادثة بطلته سيدة عمدت إلى تعنيف جسدي ونفسي لربيبها الشاب في وضعية إعاقة بمدينة طنجة.

وأعلن اتحاد الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة بولاية طنجة والشبكة الجهوية للتأهيل المجتمعي بجهة طنجة تطوان الحسيمة في بيان استنكاري له، بإدانة هذا الفعل الذي وصفته بالهجومي الشنيع، وتضامنه المطلق مع الضحية ومع كافة الحالات المشابهة.

وتضامن البيان كذلك، مع أسر الأشخاص في وضعية إعاقة التي تعاني جراء الأثار النفسية والمادية والإجتماعية الصعبة نتيجة الحجر الصحي، للحد من انتشار جائحة كوفيد 19 والتي جعلت الأسر الحاضنة لذوي الإعاقات عامة، والإعاقة الذهنية وطيف التوحد خاصة أول المتضررين من الأوضاع الطارئة، بحيث تم تسجيل حالات وفيات واكتئات وحالات نفسية أخرى بسبب الحجر الصحي وحظر التجول.

وأبان ذات البيان، إلى ارتياح كبير لتدخل السلطات المختصة على الخط واعتقال المشتبه بها وإخضاعها للإعتقال الإحتياطي تحت إشراف النيابة العامة، كما دعت الجمعيات الحقوقية بالإنخراط إلى جانب الجمعيات العاملة في المجال من أجل رصد كل الإنتهاكات التي تمس حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة والترافع من أجل حمايتها.

وطالب الإتحاد الجهات المسؤولة بإدماج بعد الإعاقة واستحضاره عند اتخاد كل التدابير والإجراءات الإستثنائية اللازمة لتدبير المرحلة، وأيضا باتخاذ تدابير عاجلة للتخفيف من التداعيات النفسية لقرار الحجر الصحي على نفوس الأشخاص في وضعية إعاقة وأسرهم، بتنسيق مع الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة.

وتعود تفاصيل الواقعة، إلى ليلة أمس السبت ، حيث قام شاب يدعى حمزة، وهو من ذوي الإحتياجات الخاصة، بتسريب فيديو يوثق لسوء المعاملة والإعتداءات اللفظية و الجسدية التي يتعرض لها من طرف زوجة أبيه، وقد أمرت النيابة العامة بمدينة طنجة، بوضع المشتبه بها رهن تدابير الحراسة النظرية بسرية للدرك الملكي، في انتظار انتهاء التحقيق معها في حيثيات الواقعة.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .