زاكورة..التنسيق النقابي يستقبل وزير التعليم بالاحتجاج

26 فبراير 2021 - 7:35 م

أعلن بيان مشترك، للتنسيق النقابي في قطاع التعليم (الفدرالية الديمقراطية للشغل، والكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والاتحاد المغربي للشغل، والتوجه الديمقراطي FNE)، توصلت جريدة “منبر 24” بنسخة منه، عن عزمه خوض إضراب إقليمي شامل عن العمل، وتنفيذ خطوات نضالية ميدانية، أمام المندوبية الإقليمية للوزارة بزاكورة، غدا السبت 27 فبراير الجاري على الساعة 11:00 صباحا وذلك تعبيرا رفضه لسياسات الدولة في قطاع التعليم.

 

 

وتأتي هذه الخطوة الاحتجاجية، تزامنا مع الزيارة الرسمية، التي من المنتظر أن يقوم بها وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي الناطق الرسمي باسم الحكومة، سعيد أمزازي إلى زاكورة، غدا السبت.

 

المصدر ذاته قال، أن: “الاحتجاج جاء مع هذه الزيارة المرتقبة للوزير الوصي على القطاع، الذي عرف عهده خروج جميع الفئات للاحتجاج، نظرا لما لحقها من حيف والتفاف على حقوقها، وتنكر لاتفاقات سابقة، بخصوص ملفاتها المطلبية”.

 

البيان المذكور، دعا إلى “الاستجابة الفورية لمطالب كافة الفئات التعليمية، (المقصيين من خارج السلم، المفروض عليهم/هن التعاقد، هيئة الإدارة التربوية، الأطر الإدارية المتدربة، المتصرفون التربويين، الزنزانة 10، حاملي الشهادات، الملحقين التربويين، التوجيه والتخطيط، المعفيين والمرسبين، أعوان الحراسة والنظافة، المساعدين التقنيين والمقصيين من المباريات)”.

 

وجدد التنسيق المعني بالأمر: رفضه لكافة المخططات، التي تستهدف المدرسة العمومية، والتضييق على الحريات النقابية، (التعاقد، التقاعد، القانون الإطار، القانون التكبيلي للإضراب).

 

كما طالب البيان: “كافة رجال ونساء التعليم، (المفروض عليهم-هن التعاقد، المقصيين من خارج السلم، الزنزانة 10، حاملي الشهادات، والتنظيمات المهنية للإدارة التربوية، ومتدربي مسلك الإدارة، والجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين)، الانخراط المكثف في هذه الأشكال النضالية، واعتبار زيارة الوزير، فرصة للاحتجاج بشدة، على نكوص وزارته نهجها سياسة صم الأذان، اتجاه المطالب العادلة والمشروعة، للشغيلة التعليمية” حسب تعبيره.

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .