سكان مدينة بنسليمان يشتكون من مدار جحا

IMG 20210506 WA0028
6 مايو 2021 - 8:42 م

 

 

تسببت التساقطات المطرية المهمة التي عاشت على وقعها جل مناطق البلاد ابان فصل الشتاء المنصرم، في ظهور حفر كثيرة و عميقة أحيانا على طرقات المدينة دون أن يحرك مجلس جماعي و مجلس إقليمي ساكنا من أجل إنقاذ سيارات ساكنة بنسليمان و زوارها من التهالك المتسارع بفعل هذه الأفخاخ الطبيعية.

و لعل أخطر و أعمق الحفر التي بات السليمانيون يتعايشون معها و مع استنزافها لسياراتهم، هي تلك المتواجدة في مدخل المدينة و خاصتا مدار جحا، هذه الحفر تموضعت بشكل يستحيل تفاديها، فيجد السائق نفسه مرغما على السقوط فيها و تسليم أمره لله.

الساكنة تتسائل عن سبب اهمال الطرقات بهذا الشكل علما أن مثل هذه الإصلاحات لا تتطلب لا وقتا ولا ميزانية كبيرين، بل فقط رغبة في الإصلاح نابعة من اهتمام بمصالح الساكنة و إحساس بالمسؤولية تجاهها، و في حالة غياب كل هذا، وجب علينا العودة الى الخطاب الملكي الذي طالب بربط المسؤولية بالمحاسبة و عدم التساهل مع المهملين أو المتقاعسين من المسؤولين اللا مسؤولين.

و لهذا سبب إنتقلت جريدة منبر24 هذا اليوم إلى مصلحة أشغال بمديرية إقليمية لوزارة تجهيز و نقل ببنسليمان حيث أكد هذا لأخير أن لأمر يتعلق بالمجلس إقليمي لمدينة بنسليمان تحت رئاسة السيد “خليل ذاهي”
هو من لذيه صلاحية بكل ما يتعلق بطرق مدينة بنسليمان.

و حيث أن مجلس إقليمي لمدينة بنسليمان قام مؤخرا بتوقيع عدة مشاريع تهم بنيات تحتية لمدينة بنسليمان فرغم بداية الأشغال إلا أن سكان مدينة بنسليمان يشتكون بشكل كبير من مدار جحا الذي يسبب لهم العديد من أعطاب بسيراتهم

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .