طاطا: ساكنة فم زكيد تواصل احتجاجاتها رفضا للعطش – صور-

FB IMG 1625218966823
2 يوليو 2021 - 10:56 ص

تحتج ساكنة فم زكيد لليوم الثالث على التوالي بتجسيد ثلاثة اشكال نضالية في ظرف ثلاثين ساعة، وقفة احتجاجية ظهيرة أمس الأربعاء واعتصام ليلي إلى حدود العاشرة مساء، ثم اعتصام ليلي آخر مساء يومه الخميس 30يونيو 2021 .

 

وقد نظم المواطنون كل هذه الاشكال النضالية السلمية امام الإدارة المحلية للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب ، والتي عرفت حسب المنظمين حضورا وازنا للنساء والاطفال والرجال والشباب منددة بحرمانها من حقها في الماء ومستنكرة” الحݣرة والقهرة”وسياسة التسويف والتماطل في حل أزمة الماء التي عمرت لازيد من عقد من الزمن.

FB IMG 1625218963489

وقد عبر المحتجون عن  سخطهم بسبب استخفاف واستهتار إدارة المكتب المذكور والمجلس الجماعي في حل الأزمة التي اكتوت منها جيوبهم بسبب أداء فاتورتين احداها يستخلصها المكتب المذكور والأخرى لشراء مياه الصهاريج المتنقلة ناهيك عن تركيب صهاريج بلاستيكية لجمع الماء لفترة أطول قد تصل تكلفتها 2500درهم دون الحديث عن السهر اليومي والمجهود البدني في ملء الدلاء والمدلجات وغيرها والامغاص المعوية وحصى الكلى.. بسبب الماء الشروب.

FB IMG 1625218946570

كريم الحدان فاعل نقابي استنكر الزضع المزري الذي تعيشه الساكنة بسبب كمية الماء القليلة التي تصل للساكنة، معلنا ان الأخيرة سطرت برنامجها النضالي الذي سيستأنف الإثنين القادم أمام إدارة المكتب الوطني للماء الصالح للشرب ومسيرة في إتجاه مقر جماعة فم زكيد.بعد صبر دام زهاء 3 سنوات حين انتفضت الساكنة ، تؤطرها تنسيقية فعاليات المجتمع المدني، و توجت بتوقيع محضر مع المدير الجهوي يؤكد على قرب الشروع في استقدام الماء الصالح للشرب من منطقة تامادا 30 كيلومترا عن فم زكيد تقريبا ، وبعد سنة من إعطاء الوعد بانجاز المشروع والاستعانة ببئر إضافي وتوفير محطة للتصفية هاهي الساكنة تخرج الاحتجاج بعدما ظهر لها التلكؤ في انجاز المشروع والتلكؤ في تحقيق وتنفيذ الوعود وهي أكبر متضرر يعاني ويئن تحت رحمة حلول ترقيعية لاتطفئ لهيب عطش ولاتحقق الاكتفاء الذاتي من هذه المادة الحيوية.

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .