“طريق الموت” الرابطة بين الكارة وسطات تزهق الارواح

18 يونيو 2020 - 4:24 م

راح عصر يوم الأربعاء 17 يونيو الجاري بالطريق الإسمنتية الرابطة بين مدينتي الكارة وسطات ، عسكري متقاعد ينحدر من دوار لعواوشة إقليم برشيد قيادة المذاكرة الجنوبية ، فيمانجى مرافقه بقدر من الخالق .
حيت تعود وقائع هذه الحادثة عندما أخرج الضحية عجلتي سيارته اليمنتين عن الطريق لإفساحها المسلك لمرور سيارة أخرى ، و بعدما حاول الرجوع من جديد إلى وسطها زاغت به بسبب ارتفاع حافتها الإسمنتية وارتطام العجلتين بهذا النتوء في الطريق والذي تسبب في عدة حوادث طوال سنوات . هذه العملية تسببت في تدحرج العربة بشكل متكرر وإصابة السائق بجروح بليغة على مستوى الرأس أردته قتيلا.
وهذا ما نبه له مستعملي الطريق في مناسبات عديدة أن هذه الطريق لم تعد صالحة للإرتفاع جنباتها الإسمنتية وكترة الحفر المتناترة على الطريق .
إن لله وإن إليه راجعون عزاؤنا لعائلة الفقيد

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .