ظاهرة “المجانين “في الطرقات .. حتى متى

IMG 20210511 WA0029
11 مايو 2021 - 10:37 م

 

 

تظل ظاهرة انتشار المجانين في الشوارع ظاهرة مغربية حصرية جراء غياب رؤية شاملة تخفف من معانات المرضى النفسانيين أو من دأب البعض على تسميتهم مجانيين والذين يتعرضون للكثير من أنواع العنف الاجتماعي على قارعة الطريق وكذلك يتسببون بالكثير من الحوادث على المواطنين وهو الأمر الذي يضع جهات الاختصاص أمام مهمة إنسانية عاجلة لإنقاذ مجانين الشوارع التي تعرض كرامتهم للنزيف على أرصفة الطرقات بالإضافة إلى بعض الحوادث التي يرتكبها هؤلاء المرضى بحق المواطنين والأطفال .. وحالات الرعب التي يتسببون بها.  “الثورة” ناقشت معانات مجانين الشوارع وخرجت بالحصيلة التالية:

و في ذات سياق قامت جريدة منبر24 بمسألة أحد مواطنين بمدينة بنسليمان حيث أكد لها
أنه في أواني أخيرة عرفت هذه ظاهرة انتشار الكثير من المجانين في الشوارع غدت سمة تميز بين المدن المغربية و خاصتا مدينة بنسليمان ومع تعاقب الكثير من الحكومات المغربية لم تقم أي منها بتقديم حل نهائي أو رؤية استراتيجية تنهي معانات المرضى النفسانيين أو ما يطلق عليهم المجتمع الجانين.

وأضاف نفس مصدر قائلاٍ: المجانين يحتاجون فقط  وجود منشأة صحية نفسية تتسع للكثير منهم أو مركز يأويهم وهي أمور يمكن أن توجد وفق الإمكانيات الموجودة المهم الهدف منها حفظ كرامة هؤلاء “المجانين” لكن للأسف أن من بين مجانين الشوارع من يتسربون من دور الرعاية أو المصحات النفسية أو ممن ترفض استقبالهم لعدم وجود الإمكانيات لاستقبال الكثير منهم في ظل إهمال في عملية العلاج النفسي خاصة وأن البعض منهم لا يحصل على العلاج والرعاية ليعود إلى حالته الطبيعية.

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .