غياب جهاز فحص بالصدى بالخميسات يفاقم معاناة مرضى الإقليم

IMG 20210501 WA0011
1 مايو 2021 - 11:55 ص

 

 

تزداد محنة المواطنين من رواد المركز الإستشفائي الإقليمي بالخميسات، بعد غياب جهاز الفحص بالصدى الوحيد بالإقليم لأزيد من 6 سنوات.

ويضطر البعض، من المرضى الميسورين إلى إنجاز التشخيصات بالمصحات الخاصة، أما الضعفاء منهم الغير القادرين على دفع واجبات ذلك فلا يملكون سوى الإحتجاج على الأطر الصحية، ثم الإنسحاب دون إجراء فحوصاتهم الضرورية.

ورغم حساسية الوضع، الذي يكون عليه رواد المركز الإستشفائي الإقليمي بالخميسات، الذين لا يتمكنون من الخدمات التي يطمحون لها في أحسن الظروف، فإن الأطر الصحية المعنية به لا تولي اي إهتماما للموضوع و لا تعطي جوابا مقنعا له سوى “الجهاز ماكينش آش نديرو..؟”.

وإستنكر مواطنون ما وصفوه بالإستهداف الممنهج لإقليم الخميسات، “إذ لا يعقل تزويد كل المستشفيات الإقليمية بجهة الرباط – سلا – القنيطرة بهذا الجهاز، ويغيب عن المركزع الإستشفائي الإقليمي بالخميسات، علما أنه الإقليم الأكثر هشاشة على مستوى الجهة”، وفق تعبيرهم.

يشار، أن أغلب الوافدين على المركز الإستشفائي الإقليمي بالخميسات من الفئات الهشة و الحاملين لبطاقة راميد.

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .