“غير بالفن بقا فدارك” أنشطة ثقافية عن بعد فرضها الحجر الصحي

18 أبريل 2020 - 4:17 م

 تخوض الثقافة في المغرب تجربة جديدة مع الظروف التي يمر بها العالم وانتشار مرض «كورونا»، لم تمنع هذه الظروف من أن تجد الأنشطة الثقافية نافذة تطل بها على العالم، بالاستفادة من التطبيقات عبر وسائل التواصل الإجتماعي، التي بإمكانها أن تجمع المثقفين والمهتمين في جلسة نقاشية أو أمسية تفاعلية، أو خلق أفكار جديدة تتناسب مع الإجراءات المتخذة في الدولة.

وفي هذا الإطار ستنظم المديرية الجهوية للثقافة بجهة الدار البيضاء سطات بشراكة مع وزارة الثقافة والشباب والرياضة، مجموعة من المبادرات والأنشطة الثقافية المتنوعة التي تمنح أفراد المجتمع متنفسا ثقافيا إبداعيا من داخل منازلهم وفي أجواء تفاعلية وتنافسية.

واختارت المديرية الجهوية للثقافة، شعار « غير بالفن بقا فدارك »، ليعبر عن توجهها لابتكار أنشطة ثقافية متنوعة تستفيد منها مختلف شرائح المجتمع خلال الفترة الحالية، وتوفر مساحة أمام المواهب لاستثمار إمكاناتها الإبداعية فيما يفيد القطاع الثقافي المغربي وينعكس إيجابا على جهودها الرامية إلى جعل الثقافة نمط حياة في كل الظروف.

مبادرة « غير بالفن بقا فدارك » اختارت مجموعة من الفنون والأنشطة التي تنشط حياة الأفراد في عزلتهم الصحية، كالموسيقى والمسرح والأدب والفنون التشكيلية، ومن المترقب أن تبتدأ هذه الفعاليات من 25 أبريل إلى 10 ماي 2020، ويمكن متابعة جميع العروض والأنشطة عبر الرابط الخاص بالصفحة الرسمية.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .