أكادير: فضيحة جديدة بكلية الحقوق بأيت ملول بطلها نائب العميد المكلف بالشؤون البيداغوجية

أكادير: فضيحة جديدة بكلية الحقوق بأيت ملول بطلها نائب العميد المكلف بالشؤون البيداغوجية
12 أغسطس 2022 - 11:35 ص

 

 

طفت على السطح فضيحة جديدة بكلية الحقوق بأيت ملول، تتعلق بالتلاعب في محاضر رسمية و في نقط الطلبة القادمين من نظام الجسور الحاصلين على شهادة التقني العالي (BTS).

وتعود وقائع هاته الفضيحة إلى اقدام النائب السالف الذكر بتسجيل الطلبة بالسنة الثالثة بشعبة الاقتصاد والتدبير والقادمين من نظام الجسور بعد حصولهم على شهادة التقني العالي (BTS)، وتزوير نقطهم الخاصة بالاسدس الأول والثاني والثالث والرابع
ومنحهم جزافيا نقطة 10 /20 بالنسبة لكل وحدة من وحدات الفصول الأربعة الخاصة ب DEUG، رغم تقديم الطلبة المعنيين لكشوف نقطهم الخاصة بالسنتين الاولتين من تكوينهم والتي حصلوا فيها على معدلات مرتفعة تم حرمانهم منها بقرار أحادي لنائب العميد في الشأن البيداغوجي دون أي سند قانوني، على الرغم من ان شعبة الاقتصاد والتدبير درست ملفات طلبة الجسور بعد احالتهم عليها وقررت تسجيلهم بالسنة الثالثة بشعبة الاقتصاد والتدبير لاستكمال دراستهم الجامعية؛ وقررت كذلك اعتماد النقط التي حصلوا عليها في دبلوم التقني العالي لاحتساب معدل وميزة الاجازة.

وحسب مصادر مطلعة فالتلاعب الذي قام به مسؤول الكلية ضدا على القانون المنظم للتعليم العالي ومقررات الشعبة اثر سلبا على نقط الطلبة وعلى ميزة الاجازة حيث ان مجوعة من الطلبة المتضررين قد حصلوا على معدلات15/20 بالاسدوسات الاربع لدبلوم التقني العالي وحصلوا كذلك على نقطة15/20 بالسنة التي درسوها بالكلية بكل من الاسدس الخامس و السادس، الا انهم فوجئوا بحصولهم على ميزة مقبول بشهادة النجاح الخاصة بالاجازة.

اقدام نائب على التلاعب بنقط المتضررين جاء حسب إفادات للانتقام منهم لكون شعبة الاقتصاد والتدبير وافقت على تسجيل الطلبة المذكورين على الرغم من المعارضة الشرسة التي ابداها ذات المسؤول.

وقد قام طلبة الجسور بوقفات احتجاجية سابقة تنديدا بقرار نائب العميد الرجل الحديدي بالكلية بعدما صرح بأنه سيحتسب للطلبة 10/20 كنقطة جزافية وبعد تدخل العميد لتهدئة الاحتقان خصوصا بعد دعوة الطلبة لمقاطعة الدروس ،صرح هذ الاخير بأن طلبة الجسور سيحتسب لهم نقط السنة الثالثة في ميزة الدبلوم الا انه اخلف وعده.

للإشارة هذا النائب كان موضوع شكاية للشعبة تتعلق بالتجاوزات والخروقات التي قام بها منذ بداية ولايته بالكلية ومن جملتها التلاعب بنقط طلبة شهادة التقني العالي.

الطلبة المتضررون والذين يتاجوزوا المائة طالب تقدموا بشكاية للعميد في الموضوع فلم يجدوا منه الا الاذان الصماء حيث دافع بشراسة على قرار نائبه ،مما حدى بهم إلى توجيهها للسيد رئيس الجامعة (رفقته نسخة للشكاية)، خصوصا وان هاته الفترة تعرف التسجيلات بسلك الماستر مما سيفوت الفرصة لا محالة على المتضررين لاستكمال دراستهم العليا.

رئيس الجامعة فور توصله بشكاية الطلبة المتضررين،استقبل ممثلين عنهم واتصل بعميد الكلية التي أصبحت كليته موضوع العديد من الشكايات المتقاطرة على الرئاسة وعلى الوزراة بطلها دائما نائبه في الشؤون البيداغوجية.

هذا الأخير بعد تلقيه لتوبيخ الرئيس حاول لملمة هاته الفضيحة واتصل ببعض الطلبة المتضررين من أجل تسليمهم شهادة النجاح الجديدة مما خلق سخطا في صفوف الطلبة المتضررين وجعلهم يحسون مرة اخرى بالاحباط وبعدم المساواة والذين يناشدون الان السيد الرئيس والجهات العليا لفتح تحقيق في الموضوع وتصحيح الوضعية البيداغوجية للطلبة ومعاقبة هذا النائب الذي يدعي في السر والعلن بانه مسنود من جهات عليا.

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .