ليلى الشمام تغادر بكلمات مؤثرة..وداعا أيها الوطن

15 ديسمبر 2019 - 5:07 م

كتبت ليلى الشمام على صفحتها على فايسبوك تدوينة مؤثرة، ودعت من خلالها الجميع بما فيهم الوطن، الذي عجز حسب تعبيرها عن احتضانها وتوفير الاستشفاء لها، واعانتها في مواجهتها مع المرض الخبيث “السرطان”

هذا وصيغت كلمات التدوينة بشكل مؤثر يبرز معها مدى معانات هذه الشريحة داخل المجتمعات العاجزة عن توفير الراعاية اللازمة لمثل هؤلاء.

وجاءت تدوينة ليلى بكلمات مؤثرة في المبنى والمعنى :

وداعا يا وطني …
سأرحل يا أصدقاتي نعم سأرحل إلى وطن أخر ..سأرحل بحثا و أملا في شفاءٍ لا يغادر سقما .. سأرحل محاولة أن لا أدرف دموعي امام أحبائي ..

أبي أعلم أنك ستشتاق إلي وتكون بحاجة لي متلي تماما .. ولكن لا حيلة لي في هذا الوطن الذي استعصى عليه علاجي ..فسامحني عن كل تقصير كان بقصد أو بدون قصد .. سامحني عن كل لحظة كنت تريد ابنتك بجنبك ولم تجدها ..فانا اتمنى شفائي لا لشيء ، إلا لأرى فرحتكم، إلا لأجلكم إلا لأجازيكم ولو بذرة على ما قدمتموه لي .. فأقل ما يمكنني أن أعترف به لكم هو أني محظوظة لأني إبنتكم

سأرحل يا وطني لأودع أخي الصغير سأترك اخواتي ورائي ينظرون الى خطواتي وأنا راحلة عنهم ..
سأترك عائلتي …
سأترك أيضا أصدقائي …
سأشتاق إلى الجلوس معكم يا أصدقائي لنتكلم عن أي حظ نحن فيه .. وأي لعنة التي أصابتنا لنبقى في هذا الوطن تحت رحمتهم و نعاني من اهمالهم ..

سأغادر يا وطني ولا أعرف متى سأعود وهل سأعود إليك أصلا .. سأغادر هذا الوطن ليس حبا في أوطان غيرنا
سأغادر هذا الوطن لأنه لا يوفر لنا ابسط حقوقنا
سأغادر هذا الوطن لأن من يسيرونه غير مبالون بحالنا وغير مهتمون بضعفنا ..

ادعوا لي بقدر حبكم لي”

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .