مطلب الإبقاء على “توقيت غرينيتش” طوال السنة يتجدد في المغرب

FB IMG 1618439266893
14 أبريل 2021 - 11:31 م

 

 

مستحضرة فوائد “توقيت غرينيتش”، تمضي فعاليات عديدة نحو إرساء مطلب “حذف الساعة الإضافية”، بشكل نهائي، والدفع في اتجاه الترافع القانوني عن الفكرة.

وطرح مبادرون مدافعون عن توقيت غرينيتش فكرة عريضة قانونية، تناشد الحكومة الاستمرار في التوقيت الحالي، ولاقت تجاوبا على نطاق واسع، بالنظر إلى “أضرار” تنسب إلى الساعة الإضافية.

وبدا لافتا ترحيب المغاربة بعودة “غرينيتش”، خصوصا بعد أن ظل مطلبا شعبيا على امتداد أشهر فصل الشتاء، الذي تدور فيه رحى الأنشطة الاقتصادية الصباحية تحت جنح الظلام.

ويلاقي التوقيت الصيفي انتقادات واسعة في صفوف المواطنين، وتصاحبه سجالات قوية شعبيا ومؤسساتيا، إذ ترفض كافة التبريرات التي تقدمها الحكومة من أجل اعتماده.

ويتخوف المواطنون من أي عودة لنظام “الساعة الجديدة”، بعد نهاية شهر رمضان، وذلك بعد أن جرت العادة على سحبها يوم عيد الفطر، خلال السنوات الماضية.

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .