مهدي غاني يصفع النظام العسكري الحاكم بالجزائر

17 مايو 2020 - 7:49 م

خرج الاعلامي الجزائري المرشح السابق لرئاسيات الجزائر مهدي غاني، بتصريح قوي وناري ضد سلطات بلاده الجزائر بخصوص التصريحات المنسوبة للقنصل المغربي بوطالب احرضان ،عبر مقطع فيديو مصور نعت فيه الجزائر بالبلد العدو في لقاء له مع بعض المغاربة العالقين بالجزائر بفعل ازمة جائحة كورونا وما فرضته من قيود مفاجأة على مستوى حركة الطيران والاغلاق العام للحدود.

مهدي غاني قال ان النظام العسكري بالجزائر يعتبر المملكة المغربية بلد عدو منذ سنة 1963، وكرست هذا المنحى لعقود من الزمن ضد الارادة الشعبية للجزائرين الذين لا يشاطرون هذا النظام المتسلط توجهاته الخاطئة، خصوصا تجاه الوحدة الترابية للمغرب .

كما استغرب الاعلامي الجزائري دهول سلطات النظام العسكري لتصريح مفبرك بخديعة ماكرة منسوب للقنصل المغربي، وهو لم يتوان لاكثر من اربعين سنة في دعم وتمويل وتسليح واحتضان لعصابة اسمها البوليزاريو محتجزة للالاف من المواطنات والمواطنين المغاربة ذوي الاصول الصحراوية، تحت سياسة الحديد والنار وبتزكية ومباركة وتواطؤ مكشوف لنظام الجنرالات بالجزائر.

وزاد مهدي غاني ان النظام الجديد القديم بالجمهورية الجزائرية استغل مفبركة الفيديو المعلوم لتصريف انظار الرأي العام الجزائري عن تدهور الاوضاع المزرية والكارثية للشعب الجزائري ومحنته الخطيرة مع الازمة الصحية لجائحة فيروس كورونا ،وجيش ابواقه وقنواته الاعلامية وتسخير بعض المنتسبين عرضا للعمل الحزبي و السياسي داخل وخارج البرلمان المزور من اجل الركوب على الموجة المزيفة والمخدومة، لنازلة القنصل المغربي للبحث عن مشروعية مفقودة ومحاولة اضفاء طابع الوطنية والشرعية، المهربة والمسروقة على الحادث ومن ثمة محاولة الظهور بمظهر النظام الوطني المدافع عن الكرامة والسيادة والشهامة الجزائرية .

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .