مولاي رشيد يعوض الطفل راعي الغنم

6 مايو 2020 - 6:42 م

أكدت مصادر موثوقة ،أن الأمير  مولاي رشيد، وفي التفاتة إنسانية رائعة، قرر أن يهدي عائلة الضحية، قطيعا من الأغنام، من الصنف الممتاز.

وتأتي هذه البادرة الطيبة للأمير  بعد حادث الدهس الذي تعرض له قطيع طفل كان يرعى الغنم بغابة ضواحي المحمدية، من قبل مواطن فرنسي، استنكر الكل سلوكه الوحشي، واستوجب اعتقاله على وجه السرعة قبل أن يتم إيداعه بالسجن.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .