نيزكين مغربيين يحضيان باعتراف الهيئة الدولية لنيازك

22 مايو 2020 - 4:14 م

أعلنت اللجنة العلمية لتسمية النيازك التابعة للجمعية العالمية للنيازك رسميا في 9 ماي 2020 عن سقوط نيزكين في المغرب ومهما “واد لحطيبة” و “الفارسية”, وكان فريق الباحثين من جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء كلية العلوم عين الشق في مختبر GAIA قد قام بدراستها وتصنيفها بشراكة مع مختبر أمريكي تابع لمعهد النيازك بجامعة نيومكسيكو بالولايات المتحدة الأمريكية ومؤسسة الطارق وكذا الجمعية المعربية للنيارك وصيادي النيازك.

وقال البلاغ أن أهل المنطقة شاهدوا يوم ,الخميس 27 يونيو 2019, ليضع ثواني خطا مصيئا بلون أصفر تحول فيما بعد إلى اللون الأحمر متجها من الجنوب الغربي إلى الشمال الشرقي دون تسجيل أي أنفجار, وقد أنتشر الخبر لدرجة الإعلان عنه في تقرير إخباري باقناة الأولى المغربية, وانتقل إلى مكان السقوط العديد من صيادي النيازك الذين عثروا بعد يومين على القطع الأولى للنيزك وأطلقوا عليها اسم “لحمادة”.

وأضاف البلاغ أنه بيوم الثلاثاء 20 غشت 2019 شاهد سكان منطقة لمحمادة لمحبس ثهاب آخر على الساعة الواحدة والربع صباح, أفادوا أن هذا النيزك إتخد شكل كرة نارية حمراء تعبر الغيوم متجهتا من الشمال إلى الجنوب بلاها انفجاران, وفي الصباح الموالي بدأ العديد من صيادي النيازك بالبحث, وعثروا في المساء على القطع الأولى من هذا النيزك الذي أطلقوا عليه إسم خدام الشحم.

ويشار إلى أن الجمعية الغربية للنيازك وصيادي النيازك السيد ح الحربي قد قدمت عينات للدراسة والتحليل ساعدة العلماء على جمع المعلومات الميدانية لتحديد إحداثيات النيازك إضافة وكتلتها إضافة إلى معلومات التابعة للجمعية العالمية للنيازك, وهي الجمعية الوحيدة التي تصادق على تصنيف النيازك وتسميتها.

وفي السياق نفسه قامت الأستاذة حسناء الشناوي بمساعدة طالبة الدكتوراه فاطمة الزهراء جديد من مختبر GAIA الدراسة البتروغرافية والمعدبية لعينات من النيزكين, إضافة إلى تحديد الإحداثيات الجغرافية على الخرائط الطبوغرافية لجنوب المغرب مع رسم حقل الانتشار من أجل الحصول على أسماء الأماكن الأكثر ملائمة.

وقام المرجع العالمي في دراسة النيازك الأستاذ “Garl Agee” من معهد النيارك بجامعة نيومكسيكو بالولايات المتحدة الأمريكية بتحليلات جيوكيميائية للبلورات بواسطة المحلل المجهري الإليكتروني.

وأوضح البحث أن النيزك الذي سقط بيو 27 يونيو هو من نوع الكوندريت العادي ­(H5 ) وقدرة كتلتة الإجمالية ب 20 كيلو غرام وأطلق عليه إسم, “واد الحطيتة”. أما النيزك الذي سقط بتارخ 20 أغسطس 2019 قد صنف من نوع الكوندريت L6 وقدرت كتلتة الإجمالية ب 1.3 كيلوغرام وأطلق عليه اسم “الفارسية”, وقد وقع الاختيارين على اسم واد لحطيبة والفارسية لكونهما أسماء مغربية قريبة من مناطق سقوط النيزكين.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .