“عملية بسمة المغرب”..تعيد الأمل لمرضى يعانون تشوهات خلقية

جمعية عملية بسمة المغرب تعيد الأمل لمرضى يعانون تشوهات خلقية
28 نوفمبر 2021 - 1:51 م

أطلقت جمعية”عملية بسمة المغرب”الجمعة الماضي بمراكش خدمتها الإنسانية الجراحية بمستشفى الشيخ داود الأنطاكي لفائدة 60مريضا، من بينهم أطفال يعانون تشوهات خلقية في الوجه، خاصة ‘شق الشفة’و’شق سقف اللهاة’.
وقالت نائبة رئيسة عملية بسمة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فوزية جباري محمودي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء،إن “أكثر من 50متطوعا من المغرب وخارجه كطاقم طبي،ينقل إلى مراكش للقيام بهذه المهمة الإنسانية، الموجهة إلى إعادة البسمة من جديد لأطفال وشباب ولدوا بهذه التشوهات”.
من جهته، أشاد إيغور فويتسيهوفسكي، طبيب متطوع من روسيا ، بالتنظيم الجيد لهذه المهمة الإنسانية، الذي اعتمد استراتيجية ٱمنة جديدة تتعايش مع جائحة كورونا ، قصد الاستجابة لحاجيات المرضى في أحسن الظروف.
وتجدر الإشارة إلى أن الجمعية تقدم خدمات علاجية مجانية للمستفيدين، بمجموعة من مراكز المملكة كالدارالبيضاء والجديدة ووجدة والتي تسهر على هذا التتبع.
كما قدمت الجمعية حسب مصادر إعلامية، علاجات جراحية بالمجان لأزيد من 12الف مريض بتشوه خلقي و 300 طفل مع التتبع الجراحي والطبي، وفي تخصصات تقويم الأسنان والنطق وكذا أمراض الأنف والحنجرة.
وفي السياق ذاته،تعتبر جمعية “عملية البسمة المغرب”حسب مصادر مطلعة، أنها أنجزت أكثر من 12ألف عملية جراحية في جميع أنحاء المملكة، وغدت تعتمد على طاقم مغربي يتمتع بتقنية عالية سمحت له بالمشاركة في بعثات وطنية ودولية، بكل من الأردن وروسيا والبرازيل ومصر والصين.

 

شاهد ايضا :

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .