الإعلام الإسباني يتفاعل بقوة مع موجة الهجرة غير المسبوقة إلى سبتة ويحمل المسؤولية لوزيرة الخارجية

FB IMG 1621278823424
17 مايو 2021 - 9:15 م

 

 

يتفاعل الإعلام الإسباني في هذه الأثناء مع موجة الهجرة غير المسبوقة إلى ثغر سبتة المحتل، انطلاقا من شمال المغرب.

وقالت صحيفة “إيل فارو دي سبتة ” عبر بوابتها الإلكترونية، أن سبتة تعيش حالة من الفوضى، مضيفة أن وزيرة الخارجية الإسبانية، إن كانت لا تدري كيف سيمارس المغرب ضغوطه على الحكومة الإسبانية، بسبب استقبال بلادها لزعيم البوليساريو المتورط في قضايا تعذيب فهي الآن تعرف ذلك.

وأضافت الصحيفة في مقال عنَونته ب “المغرب يسخر من إسبانيا” ، أن الحديث عن أرقام ومعطيات، أمر لا طائل منه الآن، في ظل وصول ما يقارب 900 شخص سباحة وترجلا إلى الثغر المحتل، من بينهم أطفال ونساء، وتوقع وصول المزيد مع مرور الوقت، وهو ما ينذر بوضع صعب بسبب عدم قدرة مركز تراخال الحدودي على استيعاب كل الوافدين.
وأشار المصدر أن قوات الأمن الإسبانية مذهولة مما يقع، حيث بات ولوج سبتة في الوقت الحالي ، متاحا لأي شخص دون أن يوقفه أحد، في حين تبيع حكومة إسبانيا الوهم لساكنة المدينة بشأن حقيقة الوضع بالمنطقة.

ويعرف الشريط الساحلي بين مدينتي الفنيدق وسبتة المحتلة، في الساعات الأخيرة ، توافد مئات المواطنين، بعد تداول أنباء عن تسلل حوالي 2700 شخص في الساعات الماضية، سباحة، إلى داخل الثغر المحتل، من بينهم أسر بأكملها وأطفال.

وأظهرت فيديوهات مباشرة على موقع التواصل الاجتماعي، أعداد كبيرة من ساكنة الفنيدق والضواحي، وهم بصدد الهجرة سباحة إلى سبتة المحتلة، في حين تحاول السلطات الأمنية منعهم.
واعتبر متتبعون للوضع، أن السلطات المغربية ،ربما قد تكون جمدت تعاونها مع إسبانيا فيما يخص ملف الهجرة، بسبب إقدام الحكومة الإسبانية على إستضافة زعيم البوليساريو المتورط في قضايا تعذيب، وإدخاله البلاد بهوية مزورة.

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .