التحقيقات توضح أن مارادونا مات مقتولا و أصبع الإتهام توجه إلى 7 أشخاص

Screenshot 2021 05 22 12 45 26 91
22 مايو 2021 - 12:46 م

 

 

وضح مصدر قضائي يوم الأربعاء الماضي ، على أن سبعة أشخاص متهمين بقتل لاعب كرة القدم الأرجنتيني، دييجو مارادونا، الذي توفي شهر نوفمبر الماضي.

و اعتبرت النيابة أن وفاة مارادونا لم تكن نتيجة لسوء سلوك مهني أو إهمال من جانب الفريق الطبي، و إنما لم تقدم له الرعاية الكافية لمنع وفاته.

و صرح أحد أعضاء مكتب المدعي العام في سان إسيدرو على أن الدائرة قد اكتملت، و أهم شيء أن الإتهام قد تغير إلى القتل العمد.

و خلص التقرير على أن مارادونا قد تم التخلي عنه من قبل فريقه الطبي عمداً، حيث أدى العلاج الناقص و المتهور إلى الموت البطيء، بعد أن ثم تجاهل علامات الموت.

و من بين الأشخاص السبعة الذين وجه إليهم المدعي العام الإتهام، طبيب جراحة الأعصاب كمتهم رئيسي، طبيبان نفسيان ، ممرضتان مكلفتان بمارادونا، بالإضافة إلى المشرف على هؤلاء الممرضات، ثم الطبيب المنسق للاستشفاء المنزلي.

و في حالة ثبوت الجرائم على هؤلاء المتهمين، سيواجهون أحكاما بالسجن تتراوح بين ثمانية سنوات و خمسة وعشرين عاما.

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .