حقيقة صفع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

9 يونيو 2021 - 6:59 ص

موقف محرج تعرض له إيمانويل ماكرون، رئيس فرنسا، بعد صفعه على وجهه أثناء إحدى زياراته الميدانية. وتصد ضرب إيمانويل ماكرون رئيس فرنسا بصفعة على وجهه، محركات البحث وصفحات التواصل الاجتماعي وخاصة تويتر.

وجاء ضرب إيمانويل ماكرون، رئيس فرنسا، أثناء إحدى جولاته الداخلية على نطاق منطقة لادروم المحلية في فرنسا، بعد أن اقترب من مجموعة من المواطنين الفرنسيين الذي جاؤوا للترحيب به في منطقة لادروم.

وظهر إيمانويل ماكرون مرتدياً قميص أبيض ورابطة عنق سوداء وبنطاق قماش بدون سترة. كما استعان إيمانويل ماكرون بكمامة لحمايته من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وظهراً مرحباً بالمستقبلين.

إلا أنه حدث ملا يحمد عقباه فبعد اقترابه من الحشد، استغل أحد المتواجدين انشغال رئيس فرنسا وعدم توقع الهجوم عليه مسدداً للأخير صفعة على وجهه.

وظهر رئيس فرنسا أثناء الفيديو يسير مسرعاً نحو الحشد الذي كان في استقباله من أجل مصافحتهم على طريقة رياضية.ونشر على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” تسجيل فيديو يظهر لحظة تعرض ماكرون للصفعة وإلقاء عناصر الأمن القبض على المنفذ فور وقوع الحادث.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .