سر موناليزا مصر القديمة.. لوحة جدارية مصرية عمرها 4600 عام تكشف نوعًا منقرضًا من الإوز..

FB IMG 1614277113064
25 فبراير 2021 - 8:29 م

 

 

اكتشف مجموعة من الباحثين لجامعة كوينزلاند في أستراليا نوع نادر من الأوِّز المنقرض على لوحدة جدارية مصرية تسمي “مادوم جوس” عمرها 4600 عام.

وتم التعرف على نوع الإوز المنقرض في جدارية عمرها 4600 عام تلقب بـ”موناليزا مصر القديمة” وكانت اللوحة الموجودة الآن في المتحف المصري بالقاهرة جزءًا من الجدار الشمالي لقبر نفرماعت في منطقة ميدوم بمحافظة بني سويف.

وقام البروفيسور “أنتوني روميلو” من جامعة “كوينزلاند” بتحليل العمل الفني ووجد أن الأوِّز المنقرض ذو الألوان الواضحة والجريئة فريد من نوعه، وكان لون وجه الأنواع المنقرضة أسود وأحمر وأبيض.

ونقلت صحيفة “يديعوت احرونوت” الإسرائيلية عن صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن هناك نوعين آخرين من الطيور المائية شوهدوا في اللوحة وتم رسم الطيور على ثلاث مجموعات والتي تمثل أنماط الثلاثة في الأيقونة المصرية القديمة.

واكتشفت اللوحة التي تحمل اسم “مادوم جوس” قبل نحو 220 عاما ، وقال الدكتور “روميلو” إنها وصفت بأنها “موناليزا مصر” ، لكن لم يلاحظ أحد أنها تصور كائنات مجهولة”.

وأضاف: “قد يعتقد الأخرين أن الاختلاف بين طيور الإوز الموجودة حاليًا والموجودة على اللوحة ينبع من الحرية الفنية ، لكن العمل الفني على الجدارية المصرية يكشف بشكل خاص واقع الطيور والثدييات الأخرى بتلك الحقبة الزمنية”.

وأفاد “روميلو” أن رسومات الإوز أحمر الصدر ، لم تشاهد قط في المواقع الأثرية في مصر والمثير للاهتمام أن هناك طائرًا مشابهًا لكن غير متطابق تم العثور عليها بالفعل في جزيرة كريت” مؤكدًا إن تلك الجدارية المصرية هي السجل الوحيد لمثل هذه الأوزة التي انقرضت في جميع أنحاء العالم.”

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .