البطلة أبو فارس تحتج بشعار الرجاء على إقصائها من أولمبيات طوكيو

26 يناير 2020 - 6:00 م

أثار قرار استبعاد فاطمة زهراء أبو فارس، البطلة المغربية في رياضة التيكواندو، من تمثيل المغرب في الألعاب الأولمبية المقبلة في طوكيو، رغم فوزها بالميدالية الذهبية لبطولة العالم لشباب بدولة الارجنتين ، سخط وغضب كبيرين في مواقع التواصل الاجتماعي.

وعبر عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن تعاطفهم الكبير مع البطلة المغربية، التي علقت على إقصائها بتدوينة، كتبت عليها “فبلادي ظلموني”، وهو الشعار الذي يتغنى به جمهور الرجاء، وأصبح يغنى في مختلف دول العالم.

ويقود مجموعة من الشباب حاليا في مواقع التواصل الاجتماعي، حملة واسعة لمساندة البطلة ابو فارس، بعد كتابتها للتدوينة على حسابها بـ”الفايسبوك”، من أجل الضغط على جامعة التيكواندو، قصد التراجع عن قرارها وتمكينها من تمثيل المغرب في الألعاب الأولمبية المقبلة.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .