حسابات السقوط ..نادي شباب مريرت ( C.C.M ) مهدد بالنزول إلى القسم الثاني

حسابات السقوط ... نادي شباب مريرت ( C.C.M ) مهدد بالنزول إلى القسم الثاني
17 أبريل 2022 - 12:07 ص

عزيز المسناوي

 

يعاني فريق شباب مريرت لكرة القدم الممارس في القسم الأول هواة أزمة نتائج منذ بضعة أسابيع و يكفي أنه يوجد في الوقت الراهن ضمن الأسماء المهددة بالنزول إلى المجموعة الوطنية الثانية هواة بعد التعثرات المتتالية آخرها الهزيمة ضد النادي البلدي ورزازات برسم الجولة 26 من عمر البطولة ، حيث لم يتبقى من عمر البطولة سوى أربع جولات على انتهاء في مشهد دراماتيكي ، ووصل عدد الفرق المهددة بالنزول الى سبعة فرق من بين 16 فريقا مشكلا لبطولة القسم الأول بمعنى أن كل فريق يهلث وراء البقاء بنفس القسم ، حيث أن الصراع مازال قائما في مؤخرة الترتيب بين نادي شباب مريرت و فريق إتحاد سيدي قاسم متذيل الترتيب و مولودية الداخلة و اتحاد تمارة و فتح الناظور و النادي البلدي ورزازات التي تشير الحسابات إلى ان الفريق الورزازاتي يملك البقاء بين أرجل لاعبيه خاصة بعد فوزه على نادي شباب مريرت الأسبوع المنصرم بهدف دون رد و يقبع الفريق بالمركز رقم 11 ب 27 نقطة بفارق 6 نقط عن صاحب المركز الأخير نادي اتحاد سيدي قاسم ، وحسب مصادر ” لجريدة منبر 24 “فإن اللاعبين لم تصرف مستحقاتهم المالية التي حددت في منحتين و اجرتين شهريتين بإضافة الى منحة توقيع العقد بالنسبة لبعض اللاعبين وهو ما جعلها أكبر مؤشر على طابع الإرتجال و الإفتقار للكفاءة في التسيير و التدبير لشؤون الفريق جعلها عرضة للتسيب و النهب لدرجة أصبح معها الجانب التقني ومردود الفريق رهين بالضعف الإداري فلا يمكن ان ينتظر أنصار الفريق من مكونات المكتب التي تدير شؤونه أن يقدم لهم منتوجا كرويا يليق بتطلعات محبي الفريق للانها تفتقر للأبسط مؤهلات التسيير و التدبير على المستويات الإدارية و المالية و التقنية ، لهذا فأزمة النادي ليست وليدة اللحظة بل هي نتاج لتراكمات عمرت لسنين .

فريق شباب مريرت يحتل الصفوف الأخيرة في سبورة الترتيب المركز ما قبل الأخير برصيد 24 نقطة ، تنتظره مقابلات مصيرة مع الفرق المتصدرة للترتيب فريق الإتفاق المراكشي الذي يحتل المركز الأول ب 54 نقطة و فريق وداد قلعة السراغنة في المركز الرابع ب 45 نقطة فيما يوجد فريق النادي المكناسي في المركز الخامس برصيد ب 41 ، و فريق الرشاد البرنوصي برصيد 32 نقطة محتلا المركز التاسع ،قد تكون الفاصل في بقائه أو مغادرته بطولة القسم الوطني الأول هواة ، وخاصة إذا علمنا ان فريق نادي شباب مريرت ستنتظره مباراتان صعبتان خارج الديار وتلك التي ستجمعه بفريق وداد قلعة السراغنة و النادي المكناسي ومباراة داخل ملعبه حيث سيلعب ضد المتصدر يوم الأربعاء بالملعب البلدي لمريرت ، وسيكون مجبرا على تحقيق الفوز لوقف نزيف النقاط الذي تعرض له الفريق لأن الفوز هو البوابة الأمثل لضمان البقاء دون الدخول في حسابات جلب النقاط خارج الديار خاصة وانه سيتنقل في الجولة ال 28 و ال 29 الى مدينة قلعة السراغنة ومكناس لمواجهة فريق وداد قلعة السراغنة و النادي المكناسي التي سيصعب عليه فيها العودة ولو بنقطة، و نادي شباب مريرت يحتاج ل 7 نقاط ( انتصارين و تعادل ) و لاشيء ذلك لضمان البقاء مبكرا بنسبة 90% و لحسم الصراع للانه يوجد ضمن كوكبة المهددين بالسقوط و سيكون الفوز في المباريات الأربع المتبقية من المهمات شبه مستحيلة الامر الذي يجعل مهمة الفريق صعبة في تحقيق البقاء في القسم الأول بالنظر للمباريات .

الجمهور المريرتي غاضب على نتائج الفريق هذا الموسم لأن الكل كان يتوقع موسما من نوع أخر ولاسميا مع انتخاب المكتب الجديد بعيدا عن حسابات السقوط إلى الاسفل لكن لم يستطيع الإبحار بسفينة النادي إلى بر الأمان ، وبات ضروريا على مسؤولين المحليين الإلتفات حول الفريق و دعمه لتجاوز هذه المحنة كما أصبح لزاما على المحبين و الغيورين و المشجعين مساندة الفريق من أجل البقاء في القسم الوطني هواة .

وأنصار النادي تسائل المكتب الحالي و المكاتب المتعقبة على تسيير النادي عن الأسباب التي كانت وراء نهج سياسة اقصاء ابناء مدينة مريرت من اللعب في صفوف النادي للأنها تزخر بالعديد من المواهب الكروية الصاعدة واعتماده على جلب اللاعبين من مناطق أخرى ؟؟؟؟؟
وما الفائدة من تنظيم الدوريات الرمضانية دون اكتشاف المواهب الشابة كما جاء على لسان أحد مسؤولي المجلس الجماعي خلال افتتاح الدوري المنظم بالقرب من مقر الجماعة على انها مبادرة للانتقاء المواهب الرياضية ؟؟؟.

وهل ميزانية النادي أصبحت بقرة حلوب في يد بعض أعضاء المكتب الحالي لأداء واجبات الكراء وحصص الدعم و التقويم للأبنائهم و لملىء خزانات سيارتهم الخاصة بالوقود في ظل ارتفاع اسعاره للتنقل بها لقضاء اعراضهم الشخصية الأمر الذي أصبح يدق ناقوس الخطر و أصبح الفريق على حافة السقوط كل هذا جعل رحيل و استقالة المكتب المسير تلوح في آفق ؟؟؟؟.

و اي ذنب إقترفه هذا النادي العريق ليتم التلاعب به بهذا الشكل ومن لم المصلحة في وفاته ؟؟؟؟؟
وهل سينهي الفريق الموسم في الصف 15 برصيد 24 نقطة ؟؟؟؟
لهذا تطالب أنصار النادي من المسؤولين فتح تحقيق حول ميزانية النادي ومحاسبة كل من له اليد فيما وصلت اليه اوضاع النادي .

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .