العلاقات المغربية الإسبانية تدشن عهدا جديدا ووزير خارجية مدريد يغرد باللغة العربية احتفاء به

العلاقات المغربية الإسبانية تدشن عهدا جديدا ووزير خارجية مدريد يغرد باللغة العربية احتفاء به
22 سبتمبر 2022 - 5:09 م

زربي مراد

 

في سابقة هي الأولى من نوعها، كتب وزير الخارجية الإسباني، خوسي مانويل ألباريس، تغريدة باللغة العربية على حسابه الشخصي على “التويتر”، وذلك احتفاء بتطور العلاقات بين مدريد والرباط.
ألبارس وعقب لقائه بوزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، أمس الأربعاء بنيويورك، على هامش الدورة 77 للجمعية العامة للأمم المتحدة، غرد قائلا:”لقاء رائع مع نظيري المغربي، ناصر بوريطة، لتقييم خارطة الطريق المتفق عليها ومواصلة التقدم في تطبيقها”.

وأضاف مسؤول الدبلوماسية الإسبانية يقول:”نمضي قدما في المرحلة الجديدة. نواصل تعزيز الصداقة بين الشعبين الإسباني والمغربي”.
وفي سياق متصل، كشف ألباريس في تصريحات صحفية نقلتها وسائل إعلام إسبانية، إنه اتفق مع نظيره ناصر بوريطة، على إعادة فتح مكتب الجمارك بمليلية، وإحداث مكتب جديد بسبتة، ابتداء من يناير 2023.

هذا ويعتبر لقاء ألباريس وبوريطة هو الثالث بين البلدين، بعد تجاوزهما للأزمة الدبلوماسية التي سببها استقبال مدريد لزعيم انفصاليي البوليساريو بهوية مزورة.
وكان البلدان الجاران طويا صفحة الأزمة الدبلوماسية بينهما بعد زيارة رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، إلى الرباط في 7 أبريل ولقائه مع الملك محمد السادس، حيث تم وضع الأسس للمرحلة الجديدة في العلاقات الثنائية، أعقبها اعتراف مدريد بمغربية الصحراء واعتبار مقترح الحكم الذاتي حلا واقعيا وجديا لحل النزاع المفتعل في الصحراء المغربية.

 

IMG 20220922 WA0015

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .