استمرار التحرش والعنف في حق موظفات وكالة التنمية الإجتماعية رغم تحذيرات برلماني موخاريق للوزيرة عواطف حيار

المرأة واللغة العربية الواقع وٱفاق المستقبل
14 ديسمبر 2021 - 9:42 ص

لم يكد يمر أسبوع واحد على مداخلة فريق الإتحاد المغربي للشغل بمجلس المستشارين والتي عبر من خلالها على تضامنه مع موظفات وكالة التنمية الاجتماعية بأكادير جراء ماتعرضن له من تعنيف بالمؤسسة حتى طفت إلى السطح مستجدات تفضح شعارات الوزيرة “عواطف ” في محاربة العنف ضد المرأة ،هذا وقد كشفت مستجدات خطيرة تفيد باستمرار العنف بوكالة التنمية الإجتماعية رغم انخراط هذه المؤسسة إلى جانب وزارة حيار في القيام بحملات تحسيسية من أجل مناهضة العنف ضد النساء بجهة أكادير وهو الأمر الذي اعتبرته مصادرالجريدة تناقضا صارخا تعيشه وزارة” التضامن الإستقلالية ” التي كان الأولى أن تحارب العنف بالمؤسسات التابعة لها أولا قبل تحسيس باقي مكونات المجتمع .

 

هذا وتضيف مصادرنا أن موضوع العنف بوكالة التنمية الإجتماعية أصبح يتخد منحى خطيرا خاصة بعد توصل مديرة وكالة التنمية الإجتماعية بالنيابة بحر هذا الأسبوع بمراسلة تتهم شخصا” بالتحرش” في مقر العمل وهو نفس الشخص الذي كان موضوع مجموعة من الشكايات والإحتجاجات من طرف موظفات بجهة أكادير لدرجة أنه تم بعت لجان للتحقيق والاستقصاء في الموضوع لم تظهر نتائجها إلى حدود اليوم مما يفيد أن إدارة الوكالة تحاول طمس موضوع التعنيف واستغلال الوقت خاصة أن الشكايات تزامنت مع الحملة الوطنية لمحاربة العنف وهو مايشكل حرجا سياسيا حقيقيا للوزيرة الإستقلالية

 

شاهد ايضا : الإبراهيمي: أمامنا أربعة إلى خمس أسابيع لسيادة أوميكرون بالكامل على دلتا

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .