المسلسل الرمضاني “النهاية” يفجر احتجاجات صهيونية

27 أبريل 2020 - 4:53 م

احتج الكيان الصهيوني على مسلسل “النهاية”، المصري، بعد أن توقع زواله في معركة “تحرير القدس”.
وقالت وزارة الخارجية التابعة للكيان الصهيوني في بيان، حسب صحيفة “جروزاليم بوست” الصهيونية، إن ما جاء في المسلسل “مؤسف وغير مقبول على الإطلاق، خاصة بين دولتين تربطهما اتفاقية سلام منذ 41 عاما”، وفق وكالة الأناضول للأنباء.
والمسلسل الرمضاني “النهاية” هو من بطولة يوسف الشريف وعمرو عبد الجليل، وإخراج ياسر سامي، وتأليف عمرو سيف عاطف.
وحسب الصحيفة ذاتها، فإن “الخارجية” الصهيونية تحتج على مشهد يظهر فيه أطفال في فصل مدرسي في العام 2120 ويكون موضوع الدرس “الحرب لتحرير القدس”.
وأشارت إلى أن المعلم يظهر وهو يقول إن الحرب انتهت بسرعة، وأدت إلى تدمير دولة “إسرائيل” الصهيونية، بعد أقل من 100 على قيامها.
ويضيف المعلم أن معظم اليهود عادوا إثر ذلك إلى بلدانهم الأصلية في أوروبا.
ووجدير بالذكر أن هذه ليست هي المرة الأولى التي يوجّه فيها الكيان الصهيوني الانتقادات إلى مسلسل مصري يعرض خلال شهر رمضان.
ويرفض الكيان الصهيوني على وجه الخصوص أي مسلسل يتحدث عن عدوانها على فلسطين وتعتبره “لا سامي”.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .