تبادل للتهم بين ممثلة الجزائر وسفير المغرب بفيينا

ممثلة الجزائر وسفير المغرب بفيينا
6 ديسمبر 2021 - 1:19 م

بقلم :فوزية البوراحي – متدربة

 

قال عز الدين فرحان سفير المغرب في فيينا، خلال اجتماع وزاري نظمه مجلس منظمة الأمن والتعاون في أوروبا إن “الجزائر رفضت كل الدعوات من أجل الحوار سواء من قبل المغرب أو الدول الصديقة واختارت التصعيد”.
وتأتي مداخلته هذه عقب ادعاءات ممثلة الجزائر التي أشارت إلى أن المغرب يهدف إلى زعزعة استقرار الجزائر من خلال التقارب مع إسرائيل وليس لديه مفهوم لحسن الجوار والتعاون معه، وأضافت مدعية أن المغرب يشجع ويدعم سياسيا ودبلوماسيا المنظمات التي إلى الانفصال عن الجزائر.
من جهته وجه فرحان أسئلة مباشرة لها لتوضيح موقف المغرب:”من يرفض الحوار مع المغرب؟من يرفض التفاوض؟من يرفض التعاون الثنائي؟من يدعم الإنفصال؟من المسؤول عن إغلاق الحدود مع المغرب منذ 1994؟”مؤكدا “إنها الجزائر وليس المغرب”.
وفي هذا الصدد ،قالت مصادر اعلامية ان الاخير أشار إلى الدعوة التي وجهها الملك محمد السادس في خطابه الذي ألقاه بمناسبة الذكرى 22لعيد العرش للدولة الشقيقة من أجل تحقيق الحوار ،مشددا على مجهودات المغرب لتسوية القضايا الثنائية بالرغم من أنها لم تجد صدى من قبل الجزائر ،كما عبر عن أسفه لذلك، مبرزا أن ممثلة الجزائر عجزت عن الرد على أسئلة السفير.

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .