حزب الاستقلال بجماعة أم الكردان: لهذه الأسباب تحالفنا مع الحركة ورفضنا الآخرين

14 سبتمبر 2021 - 12:26 م

بقلم : علال ضلع

 

أكد عبد الصادق أحساين في تصريح له مع الجريدة، أن الأعضاء الاستقلاليين الفائزين في مدشر تزارت بقيادة أديس طاطا، بصدد رفع دعوى قضائية ضد من اتهمهم بتلقي رشاوى مقابل بيع أصواتهم لصالح حزب سياسي قصد تشكيل مكتب جماعة أم الكردان، مضيفا أن وكلوا محاميا من أجل هذا الغرض وأمدوه بكل الوثائق الضرورية من أجل الترافع عنهم في هذه الاتهامات.

تصريحات الفاعل السياسي خرجت بعد اللغط الذي طفى على السطح بعد تحالف حزبي الحركة الشعبية والاستقلال وتشكيلهما أغلبية مريحة لقيادة المجلس الجماعي؛ لغط يهدف حسب المتحدث الضغط إلى إفشال التحالف المُشكل، بعدما فشلت مفاوضات حزب الميزان مع أطياف سياسية فازت بالدوائر الانتخابية بالنفوذ الترابي للجماعة.

وأوضح الكاتب المحلي أن حزبه – الاستقلال- بالجماعة هيئة تحترم نفسها وتحترم أرادة الناخبين كمايحترم آليات التفاوض في تشكيل المجالس؛ فقد “فتحنا الباب أمام الجميع دون استثناء: مع الأصالة والمعاصرة في شخص عبد الله اوباها لساعات لكن شرطه باستبعاد أحد اعضاء الحزب أمر غير مقبول وأفشل المحادثات”.
كما تم فتح حوار مع الأحرار من خلال مرشحه الوحيد لكنه لم يلتحق بموعد التفاوض، وبقي أعضاء آخرون لم نتوصل معهم لأي اتفاق؛ ولأجل كل ذلك: – يقول المتحدث – “تحالفنا مع الحركة المنظمون الذي توصلنا معهم لاتفاق استراتيجي لخدمة التنمية بجميع مداشر الجماعة وخلق فريق عمل منسجم لخدمة الصالح العام، بعدما تنازلنا عن الرئاسة باعتبار أن المناصب لا تهمنا، والرئيس المتفق عليه له تجربة ويمكن العمل معه في الفترة المقبلة برؤية وبرنامج تنموي للجماعة.
في مقابل ذلك استنكر عبد الصادق أحساين نهج الرافضون للتحالف أساليب خسيسة بدأت بالطعن في الرئيس المستقبلي واللجوء إلى الشعوذة والسحر لتشتيت الأعضاء المتفقون على تشكيل المجلس؛ وكله ذلك سيبوء بالفشل لأن الساكنة تريد لتغيير وولا تريد تكرار سيناريو 12 سنة من الويلات والمعاناة.
واختتم المتحدث كلمه بالقول : “المكتب في وضع مريح والله يسر لنا الأمور ولا قدر الله إن وقع أي شيء فلن نغير وسنكون رجالا بمواقفنا”.
جدير بالذكر أن حفل تنصيب المكتب الجماعي لأم الكردان حددته السلطات الإقليمية يوم الاثنين 20 شتنبر 2021 ابتداء من الساعة العاشرة صباحا؛ حيث من المنتظر أن تحُجَّ الساكنة بكثافة أمام مقر انعقاد الاجتماع على غرار حفل التنصيب سنة 2015، وما رافقه من احتكاكات تفرض على السلطات الإقليمية والمحلية التأهب لفرض الأمن احتواء الوضع حتى لا يخرج عن السيطرة.

https://www.facebook.com/Manbar24com

https://manbar24.com/حزب-الاستقلال-بجماعة-أم-الكردان-لهذه-ا/سياسة/

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .