حقيقة اجتماعات الحركة و البيجيدي

pjd isla
30 سبتمبر 2021 - 11:23 ص

بقلم : مريم بن حجو

 

نفت حركة التوحيد والإصلاح الإشاعة التي راجت عن عقدها لاجتماعات مع قيادات حزب العدالة والتنمية، لمناقشة المؤتمر الاستثنائي الذي سينظمه الحزب نهاية شهر أكتوبر المقبل والتوافق حول مخرجاته.
وعبر رئيس الحركة، عبد الرحيم الشيخي، من خلال تدوينة له على الفيسبوك عن أسفه من ترويج هذه الأخبار الكاذبة والإشاعات المغرضة التي لا أساس لها من الصحة، في هذه المواقع الإلكترونية، دون التأكد من مصادر الخبر أو تحرٍّ للحقيقة، مستعرضا التوضيحات التالية :
أولا: لم ينعقد أي لقاء بخصوص المؤتمر الاستثنائي لحزب العدالة والتنمية، لا بين المكتب التنفيذي للحركة والأمانة العامة للحزب، ولا بين رئيس الحركة والأمين العام للحزب، ولا بين أي قيادي من المكتب التنفيذي للحركة وقيادي من الأمانة العامة للحزب، وذلك سواء خلال يومي السبت والأحد المشار إليهما أو قبل ذلك.
ثانيا: بخصوص يوم السبت فقد قضيته بالمقر المركزي للحركة في الرباط، من التاسعة صباحا إلى السادسة والنصف مساء، حيث ترأست اللقاء العادي نصف الشهري للمكتب التنفيذي للحركة، وغادرته لزيارة أسرية بسلا حيث لم ألتق بأي مسؤول سياسي من حزب العدالة والتنمية، وعدت مباشرة لمدينة تمارة قبل التاسعة ليلا وصليت العشاء بالمسجد القريب من محل سكناي.
أما يوم الأحد فسافرت إلى مدينة فاس منذ الخامسة صباحا، حيث حضرت أشغال اللجنة الجهوية لجهة القرويين، مرفوقا بنائب رئيس الحركة الأستاذ أوس رمال، وعقدنا لقاء تواصليا امتد لساعات عدنا بعدها مباشرة لمدينة تمارة.
ثالثا: ولمزيد من التنوير للرأي العام فإنني أنفي نفيا قاطعا كل ما ورد من أخبار عن لقائي أو لقاء قيادة الحركة بأي مسؤول من مسؤولي العدالة والتنمية الحاليين أو السابقين من أجل التحضير أو الإعداد للمؤتمر الاستثنائي للحزب الذي يبقى شأنا خاصا به ولا تتدخل فيه الحركة وهيئاتها بأي شكل من الأشكال.
يشار إلى أن الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية قدمت استقالة جماعية ودعت لعقد مجلس وطني استثنائي، والذي دعا بدوره لعقد مؤتمر استثنائي يقام نهاية شهر أكتوبر المقبل، من أجل انتخاب أمين عام جديد للحزب.

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .