حكومة الشباب الموازية.. جهة فاس مكناس تعطي الانطلاقة الرسمية لمبادرة البرلمان المتنقل

حكومة الشباب الموازية.. جهة فاس مكناس تعطي الانطلاقة الرسمية لمبادرة البرلمان المتنقل
14 مارس 2022 - 8:45 م

عزيز المسناوي

 

احتضنت جهة فاس مكناس على مدى يومي 12 و13 مارس الجاري، المحطة الأولى من مبادرة “البرلمان المتنقل” التي نظمتها حكومة الشباب الموازية لفائدة شباب وشابات الجهة.

وتهدف هذه ” المبادرة” المنظمة بشراكة مع مؤسسة ” فريدريش ناومان من أجل الحرية” الى تمكين الشباب المشاركين من تعزيز وتطوير قدراتهم في مجال العمل البرلماني ، واحاطتهم بعملية تشريع القوانين وكل الادوار التي تقوم بها المؤسسة البرلمانية، فضلا عن تدريبهم في مجال محاكاة البرلمان.

وفي هذا السياق، قال السيد إسماعيل الحمراوي، رئيس حكومة الشباب الموازية” إن المحطة الأولى من مبادرة البرلمان المتنقل، تأتي في إطار إشراك الشباب في العمل السياسي واتاحتهم فرصة عيش ادوار قيادية برلمانية وزارية، من خلال محاكاة البرلمان” .

ويتم تكوينهم كخطوة أولى، من قبل اساتذة وخبراء متخصصين في المجال في كل ما هو نظري من قبيل، تبسيط المفاهيم الاساسية وتمكينهم من سبل واليات تفعيل تلك الادوار،يضيف رئيس حكومة الشباب الموازية.

ومضى قائلا “الدرس النظري يليه التطبيقي والذي تبدأ فيه تلك المحاكاة من خلال تطبيق ما تم اكتسابه في الدرس النظري” .

من جهته، نوه عمدة مدينة فاس، الدكتور عبد السلام البقالي، ب “قافلة البرلمان المتنقل” واعتبر تنظيم مثل هذه المبادرة بمدينة فاس تكريما لشباب الجهة، مشددا على ضرورة العمل على تشجيع الشباب للانخراط في العملية السياسية، لما يشكل ذلك من حافز للعمل المشترك بين الفاعلين الترابيين والشباب وعموم هيئات المجتمع المدني.

هذا، واضاف المتحدث ذاته، عن استعداد مجلس مدينة فاس للتعاون المشترك مع حكومة الشباب الموازية في تنظيم مجموعة من البرامج التي تعنى بقضايا الشباب.

بدوره، سجل عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة سيدي محمد بن عبد الله الدكتور محمد بوزلافة، بالاهمية الكبرى لمبادرة مثل البرلمان المتنقل التي من شانها اتاحة الفرصة للطلبة والشباب في تطوير امكانياتهم المعرفية في مجال تتبع وتقييم السياسات العمومية ومحاكاة التجربة البرلمانية المغربية، وهو ما سيمكن جامعة سيدي محمد بن عبد الله، من نقل مبادرة البرلمان المتنقل الى فضاء الجامعة.

واسترسل المتحدث ذاته قائلا ” تجربة متميزة لفائدة الطلبة، ترمي لتقديم مقترحات تحسين الاداء العمومي من خلال محاكاة تجربة البرلمان المغربي.

وفي المقابل، عبّر مجموعة من المشاركين والمشاركات، عن اعتزازهم الكبير لمستوى النقاش والتفاعل الذي تخلل جميع أطوار الدورة التكوينية، خصوصا مساهمتها في تعزيز قدرات المشاركين في تحليل السياسات العمومية وتقييــم أثرهـا الاقتصادي والاجتماعي والحقوقي.

يذكر، ان مبادرة البرلمان المتنقل التي أطلقتها حكومة الشباب الموازية ستحط رحالها بمختلف جهات المملكة في الاسابيع والأشهر المقبلة حيث سيعرف مشروع البرلمان المتنقل تكوين 7650 مستفيدة ومستفيد ينتمون لمدن وقرى الجهات الاثنتي عشرة.

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .