رئيس مجلس النواب.. رسالة مباشرة إلى الجزائر “التاريخ لا يرحم وسينصف المغرب”

téléchargement 15 1
12 فبراير 2021 - 4:22 م

 

 

 

يتحرك البرلمان المغربي، للرد على الجارة الجزائر، التي دعت مجموعاتها البرلمانية بالمجلس الشعبي، ومجلس أمتها، الرئيس الأمريكي الحالي بايدن، إلى مراجعة قرار الرئيس الأسبق للولايات المتحدة ترامب، حول الاعتراف بسيادة المغرب على أقاليمه الجنوبية.

 

وارتباطا بالموضوع، صرح الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، اليوم الجمعة 12 فبراير الجاري، في ندوة صحفية بمناسبة اختتام الدورة الخريفية، حيث عبر عن استغرابه، من مراسلة البرلمان الجزائري، للإدارة الأمريكية الجديدة، قائلا: “الغريب أن البرلمان لا يخاطب رؤساء الدول، ولكن برلمان آخر”، وأضاف نفس المتحدث، أن: “هناك سوء تقدير، يؤكد نوعا من الارتباك والنرفزة والمنطق، الذي ليس له منطق”.

 

وأشار المالكي، عن الخطوة المغربية، التي ستتخذ، للرد على البرلمان الجزائري، متحدثا: “قررنا على مستوى رؤساء الفرق والمجموعات النيابية، مخاطبة إخواننا في الجزائر، ونحن بصدد التحضير لمذكرة جوابية، المشكل لا يهم الإدارة الأمريكية فقط، ولكنه يهم الأشقاء المغاربة والجزائريين”.

 

وانتقد رئيس النواب سالف الذكر، الجزائر بشدة، حيث قال: “منذ أربعين سنة، والجزائر تستمر في هدر البناء المغاربي الذي تعطل، رغم كل النداءات والمبادرات، التي تمت من قبل جلالة الملك محمد السادس”، متابعا: “نعلم أن الجزائر، وراء الجمود والشرود ونكران التاريخ، والذاكرة المشتركة، والنضالات المشتركة”، مؤكدا في نفس الوقت، أن: “التاريخ لا يرحم، وسينصف المغرب”.

 

حري بالذكر، بأن نظام العسكر في الجزائر، مصر على مواصلة سياسته المعادية للمغرب، ومصالحه وسيادته على أراضيه، حيث قام بجر مؤسسات دولة الجزائر، إلى الانخراط في الحملة المسعورة التي يقودها، للتسول للإدارة الأمريكية الجديدة، إلى التراجع عن قرار الاعتراف بمغربية الصحراء، وراسل البرلمان الجزائري، الرئيس الأمريكي جو بايدن، من أجل إسقاط القرار، الذي وصف ب”التاريخي”، و”غير مسبوق”.

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .