صفعة جديدة من أمريكا لدولة الجزائر

104182266 574226076851777 2837502920673991330 o 1613750732
19 فبراير 2021 - 7:34 م

صفعات مسترسلة، يتلقاها أعداء الوحدة الترابية، خاصة الجارة الجزائر، من طرف الولايات المتحدة الأمريكية، حيث قام في الأيام القليلة الماضية البرلمان الجزائري، بالتوسل للرئيس الأمريكي جو بايدن، إلى مراجعة قرار سلفه دونالد ترامب، بخصوص الاعتراف بمغربية الصحراء.

 

 

الصفعة الجديدة ولن تكون الأخيرة، تلقاها النظام الجزائري، من قبل وزارة الخارجية الأمريكية، حيث قامت هاته الأخيرة بنشر خريطة المملكة المغربية، تضم كامل ترابها بشكل موحد من طنجة إلى الكويرة، وهو ما يؤكد وبالملموس، أن الإدارة الجديدة وأن مرسوم الاعتراف بسيادة المغرب الكاملة على مناطقه الجنوبية، هو قرار سيادي لا رجعة فيه، وذلك بحكم القوة القانونية والمؤسساتية، التي يتمتع بها أي رئيس للولايات المتحدة الأمريكية.

 

وعلاقة بموضوع، فقد نشرت الخارجية الأمريكية، دورية موجهة إلى مواطنيها، الراغبين في السفر إلى باقي دول العالم، حيث أوصتهم بعدم السفر إلى الجزائر، وعزت ذلك إلى مخاطر “الإرهاب والاختطاف”، أما المغرب فقد تم تصنيفه من شماله إلى جنوبه، ومن شرقه إلى غربه، كبلد آمن تماما.

 

للتذكير، فإن الكونغرس الأمريكي، قد توصل بشكل رسمي في الأشهر الأخيرة، بالموقف الأمريكي الجديد، وإلغاء مصطلح الصحراء “الغربية”، بشكل نهائي من الوثائق والمراسلات، الصادرة عن مختلف الإدارات الأمريكية، وعدم فصل المغرب عن صحرائه في هذه المراسلات، وفي هذه المستجدات رسائل مباشرة وواضحة، لكل من يهمه الأمر، خاصة النظام الجزائري أو غيرهم، ممن لا يزال يمني النفس بالمستحيل، أي تراجع إرادة بايدن، عن المرسوم الصادر في عهد ترامب.

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .