فريق أمجاد تارودانت لكرة القدم النسوية بين المعاناة المالية والاستعداد للبطولة الوطنية وكأس العرش

159

لم تعد كرة القدم حكرا على الرجال فقط، فالعديد من النساء إقتحمنا دائرة المستديرة واكتسبنا صيتا واسعا حتى أن بعضهن أثبنتن مقدرتهن على مواكبة التطويرات الرياضية وخوض غمار المنافسة الشريفة إلى جانب تحقيق الأهداف الإيجابية والنتائج المرضية.

والحديث عن كرة القدم النسوية يقودنا بالضرورة إلى الحديث عن فريق أمجاد تارودانت النسوي، الذي يعتبر النموذج المشرف للمراة الرياضية محليا جهويا ووطنيا ويعد رقم صعبا في المنظومة الكروية المغربية بشهادة العديد من المختصين.

لم يحظى فريق أمجاد تارودانت لكرة القدم النسوي بأي إهتمام من المسؤولين على المستوى المحلي والإقليمي وهو الفريق الذي يمثل المدينة في الب طولة الوطنية لكرة القدم النسوية و منافسات كأس العرش المجيد.

فريق أمجاد تارودانت لكرة القدم النسوي استطاع بفضل حنكته وتضافر جهود بعض أعضاء المكتب المسير وبعض الغيورين من تحقيق نتائج مهمة على المستوى الوطني.

تدريبات متوالية ومتواصلة يقوم بها أمجاد تارودانت النسوي استعداد للموسم الكروي الجديد وتتطلع للمزيد من التفوق والوصول إلى أعلى المراتب.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق