شهر نافذ وغرامة مالية لسارقة البيض رغم تنازل البرلماني

69

قضت  المحكمة الابتدائية، بابن جرير، زوال اليوم الأربعاء 13 يناير الجاري، حكما بشهر موقوف التنفيذ، وغرامة مالية قدرها 130 درهما في حق المتهمة بسرقة 16 بيضة، من معمل عبد اللطيف الزعيم، رجل الأعمال والبرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة.

وأثارت قضية هذه العاملة المتهمة بسرقة 16 بيضة، نقاشا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن توبعت في حالة اعتقال، قبل أن يتقدم البرلماني عبد اللطيف الزعيم، بتنازله على الشكاية ضدها، وتصدر المحكمة الابتدائية بابن جرير، يوم أمس الثلاثاء 12 يناير الجاري، قرار متابعتها في حالة سراح.

وفي السياق ذاته، خرج نشطاء بالدائرة التشريعية “الرحامنة” مساء يوم السبت المنصرم، لحمل أطباقا من البيض، متوجهين، إلى مصنع البيض الخاص للبرلماني تضامنا مع العاملة المتابعة في حالة اعتقال، على خلفية تهمة “خيانة الأمانة في حق المشغل” بسرقة 16 بيضة من وحدة لإنتاج البيض بالمدينة نفسها، في ملكية عبد اللطيف الزعيم، النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، عن الدائرة التشريعية “الرحامنة”.

جدير بالذكر، أن أول جلسات هذا الملف الذي أثار جدلا واسعا على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي، تعود ليوم الأربعاء 6 من يناير الجاري، أمام الغرفة الجنحية في ابتدائية ابن جرير، والتي توبعت فيها عاملة في حالة اعتقال، بتهمة “خيانة الأمانة في حق المشغل” مُتهمة بسرقة 16 بيضة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق