ممثلي ساكنة إقليم أسفي يترافعون لدى وزارة التجهيز

بقلم عبد الرزاق كارون

117

 

 

 

 

 

خلص لقاء برلمانيي إقليم أسفي، مع وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، الذي انعقد اليوم الثلاثاء 19 يناير الجاري، بمقر الوزارة الوصية بمدينة الرباط، إلى تقديم مقترحات أبرزها، تفعيل اتفاق هوية احداث وتأهيل، عدد من المحاور الطرقية بالإقليم المذكور.

 

في نفس السياق، أعطى الوزير سالف الذكر، تعليماته لمصالح الوزارة لاستكمال الدراسات، التي تهم المحاور الطرقية، في أفق أقصاه يونيو 2021 ، وذلك من أجل الشروع مباشرة، في تنفيذ المشاريع المقررة.

 

وقال ممثلي ساكنة إقليم أسفي بقبة البرلمان، في بلاغ لهم، أنه في لقاء مع الوزير، قد تم تقديم مجموعة من المطالب، تتضمن بشأن، تثنية الطريق الرابطة بين مدينة أسفي ومدخل الطريق السيار، وكذلك الطريق الرابطة بين أسفي وكزولة، مع اصلاح وتوسيع الطريق الساحلية الرابطة بين المدينة المذكورة وسوق عام، على حدود إقليم الصويرة.

 

كما دعت المصادر ذاتها، إلى اصلاح وتوسيع الطريق الساحلية الرابطة بين جماعة أيير و مدينة أسفي، بالإضافة إلى اصلاح وتقوية الطريق الرابطة بين أسفي وبوكدرة.

 

من جهته، أكد الوزير المعني بالأمر، على ضرورة اطلاق دراسة عن طريق الوكالة الوطنية للموانئ، من أجل دراسة امكانية استعمال رصيف الخدمات بالميناء الجديد لأسفي، وذلك من أجل استقبال وارسال الحاويات التجارية، بما يمكن من الدفع بالتنمية الاقتصاديةوالتجارية بالإقليم، كقطب اقتصادي بالجهة.

 

وأكد الوزير نفسه، بمضاعفة الجهود، لربط الميناء الجديد، بطريق سريع من أجل تيسير الولوج إليه، بالاضافة إلى تسهيل انجاز قناة تحت الممر السكني، لربط عدد من الدواوير من جماعة لمصابيح، بالماء الصالح للشرب.

 

حري بالذكر، أن ممثلي اقليم أسفي، الذين التقوا بوزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، نخص منهم، أمبارك السباعي، وإدريس الثمري، ومحمد كاريم، وحسن عديلي، ووهشام سعنان، والتهامي المسقي، وعادل السباعي، وغيثة بدرون، ورضا بوكمازي، وبوبكر أعبيد.

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق