طقوس حفل تنصيب جو بايدن الرئيس الامريكي الجديد

47

يؤدي جو بايدن اليوم الأربعاء 20 يناير الجاري اليمين الدستورية ليصبح رسميا الرئيس 46 للولايات المتحدة الأمريكية بعد أربع سنوات من حكم دونالد ترامب . ويعد حفل التنصيب محطة بارزة في تقاليد الديمقراطية الأمريكية المتجذرة في تاريخ البلاد ، حيث كان أول حفل تنصيب في العام 1789 مع الرئيس الأول جورج واشنطن، وآخره مع تولي ترامب مهامه في 2017.

هذا وقد أقيم أول حفل تنصيب في تاريخ الولايات المتحدة بالضبط في 30 أبريل 1789 ، حيث استحال التنقل بين مناطق البلاد نظرا للجليد الذي شل الحركة لعدة أسابيع. وبالتالي تم تنصيب جورج واشنطن في فصل الربيع.
ومنذ ذلك الحين، تم تنصيب كل الرؤساء الأمريكيين في 20 يناير سوى ثلاثة منهم، وهم دوايت إيزنهاور (1957) ورونالد ريغان (في عهدته الثانية ( 1985) وباراك أوباما (لدى إعادة انتخابه في 2013)، تولوا مهامهم رسميا في 21 يناير بدلا من 20 يناير الذي صادف في تلك الأعوام يوم الأحد، وهو يوم عطلة في الولايات المتحدة.

وتقام مراسم تنصيب رئيس الولايات المتحدة أمام مبنى الكابيتول في واشنطن، وهو مقر الكونغرس (البرلمان) بغرفتيه (النواب والشيوخ)، وذلك منذ عام 1801 عندما أدى الرئيس الثالث توماس جيفرسون اليمين. وكان جورج واشنطن أدى القسم في المبنى الفدرالي الكبير بنيويورك.
ورغم أن تقاليد السلطة تفرض على الرئيس المنتهية ولايته وزوجته (السيدة الأولى) استقبال خلفيهما في البيت الأبيض يوم التنصيب صباحا، ليتوجهوا معا إلى مقر الكابيتول، إلا أن دونالد ترامب قرر مغادرة مقر السلطة في أولى ساعات اليوم الأربعاء ليتجه إلى مقر إقامته في منتجع مارالاغو بولاية فلوريدا مع زوجته ميلانيا.
وينص الدستور الأمريكي على أن يؤدي الرئيس المنتخب اليمين أمام رئيس المحكمة العليا، على أن يؤدي نائبه اليمين 15 دقيقة قبله. في حال وفاة الرئيس الجديد قبل أداء اليمين، يخلفه نائب الرئيس خلال الحفل المقرر في 20 يناير.

ويقر الرئيس أمام رئيس المحكمة العليا بتنفيذ متطلبات منصب الرئيس بكل أمانة وبالسعي للحفاظ على دستور الولايات المتحدة وحمايته والدفاع عنه.

هذا وسيؤدي جو بايدن اليمين الدستورية في تمام منتصف النهار بتوقيت واشنطن . وسيضع يده اليسرى على الإنجيل.
عقب أدائه اليمين الدستورية، يقوم الرئيس الجديد وزوجته والموكب المرافق لهما عادة بجولة على طول جادة بنسيلفانيا، والتي تفصل البيت الأبيض عن الكابيتول. لكن نظرا لتفشي فيروس كورونا فقد تم إلغاء هذه الجولة هذا العام. بالمقابل، سيزور جو بايدن مقبرة أرلينغتون سيرا على الأقدام برفقة الرؤساء السابقين بيل كلينتون وجورج بوش الابن وباراك أوباما، ليضع إكليلا من الزهور على ضريح الجندي المجهول.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق