حزب “المصباح” يدافع عن حق “كعكعة” الشباب في المؤسسة التشريعية

69

 

يبدو أن حزب العدالة والتنمية، أحس بخطر إلغاء لائحة الشباب، من تركيبة مجلس النواب، وذلك مع اقتراب الاستحقاقات التشريعية المقبلة المزمع تنظيمها هذه السنة، لذلك سارع إلى التمسك برفضه إبطال اللائحة المذكورة.

 

وفي نفس السياق، وخلال اجتماع لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة، الذي عقد اليوم الأربعاء 24 فبراير الجاري، لمناقشة مشاريع القوانين المتعلقة بالانتخابات، الذي عرف حضور عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، حيث أشار مصطفى إبراهيمي، رئيس فريق الحزب المشار إليه بمجلس النواب، أن فئة الشباب كانت إضافة نوعية لمجلس النواب، مؤكدا في هذا الصدد، أن تحويل اللائحة الوطنية إلى الجهوية ب 90 مقعدا، تؤثر سلبا على تمثيلية الشباب، في المساهمة بالمؤسسة التشريعية.

 

وشدد رئيس فريق العدالة والتنمية بقبة البرلمان، على: “ضرورة الإبقاء على تمثيلية واضحة وازنة للشباب بمجلس النواب، سواء من خلال اللائحة الوطنية أو الجهوية من قسمين، أحدهما يخصص للشباب حصريا”.

 

حري بالذكر، بأن إلغاء “لائحة الشباب الوطنية” في المغرب أثار حالة من النقاش في الأوساط السياسية، بشأن الآثار المترتبة على الخطوة، بحيث ترى جهة، أنها ستنعكس بالسلب على المشهد السياسي والانتخابي على الصعيد الوطني، فيما يرى البعض الآخر، أنها خطوة على الطريق الصحيح، من أجل مشاركة حقيقية للشباب، دون الاعتماد على فكرة المحاصصة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق