تقرير إسباني يصف وضعية زياش ب :” ضحايا توخيل”

بقلم نسرين بكريم

21

 

سلطت صحيفة “آس” الإسبانية، الضوء على الدولي المغربي و لاعب فريق تشيلسي الإنجليزي حكيم زياش، في تقرير خاص بعنوان “ضحايا توخيل”.

و تطرقت الصحيفة ذاتها من خلال التقرير المنجز، للحديث عن جل اللاعبين الذين فقدوا رسميتهم داخل الفريق منذ تعيين الألماني توخيل مدربا جديدا لتشيلسي الإنجليزي، خلفا فرانك لامبارد، من ضمنهم مواطنيه “كاي هافيرتز”، و “بين تشيلويل”، و الفرنسي “نغولو كانتي”، ثم الأمريكي “كريستيان بوليسيتش”.

و علقت الصحيفة الإسبانية بحديثها عن النجم المغربي الذي وجد نفسه حبيس مقاعد البدلاء : “زياش قضية معقدة، بدأ مثل صاروخ مع لامبارد، لكنه فقد الطيران حتى قبل وصول المدرب الجديد، زياش و بعد أشهر قليلة من مغادرة أياكس، يفكر في تغيير الأجواء في الصيف بسبب فقدانه التدريجي لمكانته”.

يذكر أن زياش خاض مباراتين فقط كأساسي مع توخيل، الأولى بالدوري الإنجليزي الممتاز، و الثانية في كأس الرابطة، ليتم استبعاده بعدها من القائمة، و يبقى حبيس مقاعد البدلاء بعدما كان عنصرا أساسيا مع لامبارد، الذي أصر على التعاقد معه في الميركاتو الصيفي الماضي، وكلف خزينة النادي 40 مليون يورو.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق