جمعة أسحيم وتأجيل الدورة الإستثنائية: النار التي إشتعلت منذ اربع سنوات لن تنطفىء في ستة أشهر

عبد الرزاق كرون

74

الدورة الإستثنائية لإنتخاب رئيس جديد لبلدية جمعة أسحيم والتي أمر بها عامل اقليم اسفي طبقا للقانون المنظم، فبعد قرار وزارة الداخلية بعزل الرئيس السابق بسبب عدة مشاكل وأحكام قضائية ،إذ كان بموجبها سيتم انتخاب رئيس جديد لبلدية جمعة أسحيم عوضا عن الرئيس السابق المعزول.

الدورة تم تأجيلها يومه الجمعة لغياب النصاب القانوني حسب معلومات من داخل البلدية، حيث تكرر تأجيلها لصباح يوم الإثنين لنفس الأسباب، والتي لا تتعلق بغياب تفاهم بين الاحزاب التي تشكل الأغلبية كما قد يتصور البعض..، او كما هو متداول في الثقافة السياسية للمجتمعات التي تمارس فيها السياسة النظيفة، بل إن الامر يتعلق -وكما يعرفه الكثير من المتابعين للشأن المحلي بجمعة سحيم – يتعلق بان سوق المصالح والصفقات مازال لم يقفل بابه ثم ان النار التى اشتعلت بين المستشارين المحسوين على حزب معروف منذ اربع سنوات لن تنطفئ ولا يراد لها أن تنطفئ وسيستمر تكسير العظام ..

ميدانيا فقد حضر الدورة ثمانية أعضاء بينهم المستشار المرشح الرئاسة بتزكية من حزبه بينما تغيب ثمانية آخرون بينهم المرشح الثاني للرئاسة عن حزب اخر.

هذا ويروج في الكواليس حسب مقربين انه سيتم تقديم استقالة جماعية وكل التكهنات تتجه الى حل المجلس اذا لم يتم تغليب الحكمة على الحسابات الخاصة .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق